أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / البنتاغون يعلن وصول خمسين جنديا أميركيا إلى الأنبار وسط رفض شعبي ومحلل امريكي يحذر من انزلاق امريكي في حرب شاملة في العراق

البنتاغون يعلن وصول خمسين جنديا أميركيا إلى الأنبار وسط رفض شعبي ومحلل امريكي يحذر من انزلاق امريكي في حرب شاملة في العراق

اعلن البنتاغون نشر قوة عسكرية اميركية في غرب العراق للمرة الاولى هي عبارة عن خمسين عسكريا سيمهدون الطريق امام عدد اكبر من الجنود من المتوقع وصولهم في الاسابيع المقبلة في اطار الحرب على تنظيم ا لدولة الاسلامية،وسط رفض شعبي ورفض من منظمات المقاومة الاسلامية في العراق الذين يشككون بجدية الولايات المتحدة بمحاربة داعش الوهابي.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون اليسا سميث “بامكاني تاكيد ان حوالى خمسين جنديا يقومون بزيارة قاعدة الاسد الجوية للقيام بمسح للمكان بهدف احتمال استخدامه مستقبلا لتقديم النصائح والمساعدة في عملية دعم القوات العراقية”.
على صعيد اخر ، قال ” طوم فوينتس ” المحلل الامني الامريكي في مقابلة مع شبكة سي ان ان ، إن قتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد يشكل ضربة للتنظيم، ولكنه استطرد بالتشديد على وجوب عدم الاستعجال بإنجاز أمر لا تُعرف تداعياته، وحذر من إمكانية انزلاق أمريكا إلى حرب واسعة في العراق لمنع سقوط بغداد.
وقال فوينتس، ردا على سؤال حول التحليلات التي ترى أنه من الخطأ اغتيال البغدادي باعتبار أن “الشيطان الذي نعرفه أفضل من الشيطان الذي لا نعرفه”: “أظن أن هناك بعض الصحة في هذه المقولة، ولكن القيادة أمر مهم، وإذا لم يكن هناك قيادي كاريزمي في جماعة ما فستضعف قدرة الجماعة على جذب المزيد من المجندين، كما أن البغدادي أعلن نفسه خليفة للمسلمين، وبالتالي فإن قتله سيكون مؤثرا.”
وأضاف: “لكن هناك جانب من الصحة في القول بخطورة الخطوة، لأننا لا نعرف هوية خليفته المحتمل، فبعض القادة يتصرفون بطريقة نرجسية ويحبون أن يعرف الناس خلفيتهم وما حصل معهم خلال حياتهم وكيفية تشكّل أفكارهم، لكن ذلك يسمح لخصومهم لاحقا بامتلاك فهم واضح لنفسيتهم وسلوكهم السيكولوجي، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا لأنه يسمح لنا بمعرفة عدونا.”
وحول الطريقة التي ستتطور عبرها عملية إرسال قوات إلى العراق قال فوينتس: “الأمر مفتوح على جميع الاحتمالات، إذ يمكن أن يتطور الأمر باتجاه حرب شاملة، وبحال لم تقم دول أخرى بالتطوع لإرسال قوات برية قد نصل إلى مرحلة يتوجب فيها على أمريكا ضمان أن العاصمة العراقية بغداد وسائر مدن البلاد لن تسقط بيد داعش.”
وأردف المحلل الأمريكي قائلا: “أظن أن هذا الأمر يشغل بال الرئيس باراك أوباما الذي لا يريد أن يكون أول رئيس أمريكي يخسر حربا سبق لبلاده الفوز فيها، فقد ضحت الولايات المتحدة بـ4500 جندي و50 ألف جريح وتحملت تكلفة مالية بلغت ترليون دولار لتحقيق هدف معين من أجل أن تعود لاحقا وتتعرض لتراجع واضح ويسقط ثلث العراق بيد داعش.”
ولم يستبعد فوينتس أن تضطر واشنطن لإرسال قوات عسكرية لحماية خبرائها أثناء عملهم بالعراق في قواعد بمناطق ساخنة، أبرزها بغداد وأربيل قائلا: “هذا أمر مرجح بقوة فنحن لا نعرف مدى أمن القواعد كما أننا لم نر ما يدل على أن الجيش العراقي يمكنه أن يقدم ضمانات يمكن الوثوق بها لحماية المواقع، كما أن الخطر الإرهابي يتزايد الآن، إلى جانب خطر الصراع المذهبي العنيف داخل بغداد نفسها، فهناك بشكل يومي هجمات وتفجيرات تستهدف الشيعة والسنة كما كان يحصل قبل عشر سنوات.”

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن يتصل بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مؤكدا ضرورة انهاء الحرب في اليمن

اعلن البيت الابيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *