أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / جيش الاحتلال يعترف بمقتل ضابط و 3. حنود واستمرار غاراته باستهداف المدنيين

جيش الاحتلال يعترف بمقتل ضابط و 3. حنود واستمرار غاراته باستهداف المدنيين

أعلن جيش الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء مقتل ضابط و3 جنود في معارك قطاع غزة، فيما تواصلَ قصف الاحتلال منذ الفجر على مناطق وسط القطاع وخان يونس ورفح جنوبيه مما أسفر عن استشهاد وإصابة فلسطينيين.
وقال حيش الاحتلال إن ضابطا و3 جنود آخرين من لواء غفعاتي قتلوا أمس في معارك ضارية في رفح جنوبي القطاع، وذلك بعد إعلان كتائب القسام أمس عن تفجير منزل مفخخ في قوة إسرائيلية تحصنت بداخله في مخيم الشابورة برفح، وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح.
وبذلك، ارتفعت حصيلة قتلى الاحتلال منذ بداية الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 650 قتيلا منهم 298 منذ بداية المعارك البرية في يوم 27 من الشهر ذاته، وفق الجيش الإسرائيلي ٫ فيما بلغ عدد مصابي الجيش الإسرائيلي منذ بداية الحرب 3786، منهم 1917 منذ بداية الهجوم البري، في حين أكدت مستشفيات ووسائل إعلام إسرائيلية أن العدد الفعلي لمصابي وقتلى الجيش الإسرائيلي أكبر مما يُعلن عنه.
من جهته، وصف وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير صباحَ إسرائيل اليوم بـ”الصعب” مع الإعلان عن مقتل 4 عسكريين في رفح.
هذا وواصلت قوات الاحتلال قصف خيام النازحين في منطقة مواصي رفح جنوبي قطاع غزة، مما ادى سقوط شهءاء وجرحى. كما اصيب واستشهد عدد من الفلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف منزلا مأهولا بالسكان في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة واغلب الضحايا من الاطفال..
كما استشهد 3 فلسطينيين وأصيب 5 أخرين في قصف طائرات الاحتلال منزلا في الخوالدة وسط القطاع، راستشهد 8 أشخاص اجراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا في حي الدرج بوسط مدينة غزة.
وفي خان يونس جنوبي القطاع، استشهد 8 أشخاص وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في بلدة الفخاري. واستهدفت غارات إسرائيلية منزلا في شارع المعامل بحي الدرج وسط مدينة غزة، و نقلت فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف جثامين الشهداء وعددا من الجرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *