أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / حزب الله يقصف مقرّ قيادة كتيبة للاحتلال في “بيت هلل” بصواريخ فلق

حزب الله يقصف مقرّ قيادة كتيبة للاحتلال في “بيت هلل” بصواريخ فلق

نفّذت المقاومة الإسلامية في لبنان، اليوم السبت، عدة عملياتٍ ضدّ الاحتلال الإسرائيلي، رداً على اعتداءاته على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة، ودعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسناداً لمقاومته.
وفي ردها على الاعتداء الإسرائيلي الأخير، والذي استهدف بلدتي مركبا وعيترون، قصفت المقاومة مقرّ قيادة “كتيبة السهل” في ثكنة “بيت هلل” التابعة للاحتلال، براجمة من ‏صواريخ “فلق 2”. ‏
أما في ردها على استهداف المدنيين، ولاسيما في بلدة عيترون، والذي أدّى إلى استشهاد مواطنَين وجرح آخرين، استهدفت المقاومة مبنى تابعاً ‏للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية في مستوطنة “مسكاف عام”، بالأسلحة الملائمة.
وأصاب حزب الله المبنى إصابةً مباشرة، الأمر الذي أدى إلى ‏تدميره واشتعال النيران فيه، وسقوط من في داخله بين قتيل ومصاب.‏
واستهدف مبنى يستخدمه جنود إسرائيليون في مستوطنة “المطلة”، بالأسلحة ‏الملائمة، محققاً إصابةً مباشرةً فيه، وآخر يستخدمه جنود الاحتلال أيضاً في مستوطنة “كفريوفال”، بالأسلحة الصاروخية، في عمليتين جاءتا رداً على الاعتداءات التي استهدفت بلدة الخيام.
واستهدفت المقاومة، بالأسلحة الصاروخية، مجموعةً من الجنود الإسرائيليين، كانت ‏تعتدي بالقذائف الفوسفورية، وتُشعل الحرائق في الأحراج في مقابل بلدة راميا، وحققت المقاومة فيها إصاباتٍ ‏مباشرة.
في غضون ذلك، زفّت المقاومة الإسلامية في لبنان شهيدين ارتقيا في طريق القدس، هما أحمد علي يوسف، “صادق”، من بلدة الشهابية الجنوبية، ورضوان علي عيسى، “بلال”، من بلدة حومين التحتا الجنوبية.
وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية اندلاع حريق في “مسكاف عام”، بعد إطلاق صاروخين مضادين للدروع من لبنان في اتجاهها.
وأشار الإعلام الإسرائيلي إلى دوي صفارات الإنذار في مستوطنات “بيت هلل” و”هغوشريم” و”كفار يوفال” و”كريات شمونة” و”تل حي” و”راموت نفتالي” و”يفتاح”، في شمالي فلسطين المحتلة.
وقصفت المقاومة الإسلامية في لبنان، في وقت سابق السبت، مستوطنة “‏المالكية” براجمة صواريخ “كاتيوشا”، رداً على اعتداءات الاحتلال على القرى الجنوبية الصامدة واستهداف المدنيين، وخصوصاً في عيترون، الأمر الذي أدّى ‏إلى استشهاد مواطنَين وإصابة آخرين.
واسهدفت موقع “السماقة” في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة، بالأسلحة الملائمة، وثكنة “زرعيت”، بالقذائف المدفعية، محققةً إصاباتٍ مباشرةً في العمليتين. ‏
وشنّت المقاومة ‏هجوماً جوياً عبر مسيّرة انقضاضية على مربض المدفعية الذي استحدثه الاحتلال في منطقة “سنئيم” في الجولان السوري المحتل، استهدفت أماكن تموضع ضباط الاحتلال وجنوده، مصيبةً هدفها بدقة.‏
وعند الفجر، استهدف حزب الله مجموعةً من جنود الاحتلال داخل موقع “الراهب” عند تحركها، بالقذائف المدفعية، بعد رصد القوات الإسرائيلية في الموقع وترقّبها.

هذا وتواصلت الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والبلدات الجنوبية اللبنانية، بحيث استهدفت غارة معادية بلدة عيترون، أسفرت عن ارتقاء شهيد مدني وإصابة مدنيَّين آخرَين.
واستهدفت غارات الاحتلال بلدة حولا، والمنطقة الواقعة بين بلدتي شيحين ومجدل زون، والحي الغربي لمدينة الخيام، بينما استهدف القصف المدفعي الإسرائيلي أطراف بلدة كفر حمام، كما أفاد مراسل الميادين في الجنوب.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *