أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الاحتلال الإسرائيلي يقتحم ” معبر رفح ” ويمنع دخول المساعدات بشكل كامل .. متجاهلا مقترحات وقف اطلاق النار

الاحتلال الإسرائيلي يقتحم ” معبر رفح ” ويمنع دخول المساعدات بشكل كامل .. متجاهلا مقترحات وقف اطلاق النار

في ظل صمت مصري كامل وصمت الجامعة العربية ٫ وفي تجاهل لموافقة حماس على مقترحات الوسطاء لوقف اطلاق النار اطلاق النار اقتحمت آليات العدو الصهيوني معبر رفح البري، فجر الثلاثاء، وسط إطلاق قذائف ونار كثيف على مبانيه، وتنفيذ أعمال تخريب وتدمير داخله.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات العدو سيطرت على المعبر المدني ومنعت تنقل المسافرين، ودخول المساعدات الإنسانية للقطاع.
وقال المتحدث باسم هيئة المعابر في غزة، في تصريح مقتضب، إن وجود قوات العدو الإسرائيلي في معبر رفح أدى إلى إغلاقه ومنع حركة المرور والسفر.
ولفت إلى أن العدو يحكم على سكان القطاع بالموت بعد إغلاقه معبر رفح.
وأشار إلى أن إغلاق معبر رفح يفاقم الحالات الإنسانية وعبور المساعدات إلى القطاع.
وأكد أن إغلاق معبر رفح يحكم على مرضى السرطان بالموت في ظل انهيار المنظومة الصحية.
ومعبر رفح- بين فلسطين ومصر- هو معبر الأفراد الوحيد الذي كان الفلسطينيون من قطاع غزة يسافرون عبره دون وجود قوات العدوعليه.
كما يمثل الشق التجاري من المعبر، الشريان الأهم لدخول المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة، في ظل حرب الإبادة الجماعية التي ينفذها جيش العدو الصهيوني ضد القطاع.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *