أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / عملية عيلي.. مقتل 4 إسرائيليين.. والمستوطنون يهاجمون ” حوارة “

عملية عيلي.. مقتل 4 إسرائيليين.. والمستوطنون يهاجمون ” حوارة “

تمكن اثنان من الفلسطينيين قتل اربعة اسرائيليين وأصابة 4 آخرين بينهم حالات خطيرة -اليوم الثلاثاء- بإطلاق نار في مستوطنة “عيلي”، بينما أعلن الجيش الإسرائيلي قتل اثنين من منفذي الهجوم الذي وقع جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) إن “4 أسرائيليين قتلوا وأصيب 4 آخرون بينهم إصابات خطيرة، بعملية إطلاق نار في مستوطنة عيلي”.
بينما ذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن “3 فلسطينيين نفذوا عملية إطلاق النار بمكانين مختلفين داخل محطة بنزين بمستوطنة عيلي”.
وكان لجيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أن قواته أطلقت النار على فلسطيني يشتبه في تنفيذه العملية، مضيفا أنه يقوم بعملية تمشيط بحثا عن مشتبه به ثان بإطلاق النار على مستوطنين وجنود كانوا في محطة للحافلات قرب المستوطنة المقامة على أراضي قريتي اللبّن الشرقية والساوية بين مدينتي رام الله ونابلس.
وأشار جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى أن مسلحا فتح النار من بندقية “إم-16″، موضحا أن المهاجم ترجل من سيارة توقفت في الشارع الرئيسي وفتح النار على اثنين من المشاة، ثم اقتحم محطة وقود وفتح النار على مزيد من الأشخاص داخل موقف للحافلات.
وباركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إطلاق النار قرب مستوطنة “عيلي” شمال رام الله. كما تبنّت -في تصريح صحفي- أحد منفذي العملية “الشهيد المجاهد القسامي مهند فالح شحادة (26 عامًا) من قرية عوريف جنوب غرب نابلس”.
وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع “إن العملية البطولية تأتي ردا على عدوان الاحتلال الصهيوني على مدينة جنين”.
كما باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين العملية، واعتبرتها “ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال المتصاعدة” بحق الشعب الفلسطيني.
وأكدت الحركة أن تهديدات الاحتلال لا تخيف الشعب الفلسطيني، وأن المقاومة مستعدة لمواجهة أي تصعيد.
أما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فاعتبرت العملية “مفخرة بطولية خالدة”، مشددة على أن “العدو سيدفع من دماء جنوده ومستوطنيه ثمن استمرار جرائمه” بحق الشعب الفلسطيني.
 

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن: أنا صهيوني.. والسعودية أبدت استعدادها الاعتراف بـ’إسرائيل’

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتبر نفسه “صهيونياً”، زاعماً في الوقت نفسه أنه “قدّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *