أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مسيرات وسفن حرس الثورة الاسلامية ترصد سفينة حربية امريكية وعليها قادة من امريكا وبريطانيا وفرنسا

مسيرات وسفن حرس الثورة الاسلامية ترصد سفينة حربية امريكية وعليها قادة من امريكا وبريطانيا وفرنسا

أكد قائد المنطقة البحرية الأولى التابعة لحرس الثورو الاسلامية، ان مسيرات وسفن حرس الثورة الاسلامي، رصدت سفينة “بول هاميلتون” التي تقل ثلاثة من كبار قادة القوات البحرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية.

وقال الادميرال عباس غلام شاهي في تصريح له: إن بحرية حرس الثورة الاسلامية تقوم وفق برنامجها المستمر بمراقبة ورصد حركة السفن في مضيق هرمز والخليج على مدار الساعة.
وأضاف: قامت طائرات حرس الثورة الاسلامية المسيرة الاستطلاعية وسفن الدوريات في لواء ذو ​​الفقار التابع للمنطقة البحرية الأولى للحرس الثوري، مساء أمس (الجمعة 19 مايو)، برصد سفينة “بول هاميلتون” الأمريكية بدقة عند خروجها والتي كانت تقل ثلاثة من كبار قادة القوات البحرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية حسب زعمهم.

وتابع: كان يتم في السابق رصد هذه السفينة عند دخولها مضيق هرمز من قبل زوارق الدوريات ومركز قيادة مضيق هرمز التابع لبحرية الحرس الثوري، وكانت تخضغ لمراقبة ورصد كامل.
وأكد قائد المنطقة البحرية الأولى في الحرس الثوري أن أي سفينة تدخل مضيق هرمز تخضع لرصد استخباراتي من قبل البحرية التابعة للحرس الثوري ولا تبتعد للحظة عن دائرة الرصد والمراقبة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسرائيل أنفقت 1.5 مليار دولار في ليلة واحدة لصد الهجوم الإيراني

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن قيادي عسكري سابق أن إسرائيل أنفقت ما قد يصل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *