أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الأسير الشيخ خضر عدنان القيادي في الجهاد الإسلامي شهيدًا في سجون الاحتلال

الأسير الشيخ خضر عدنان القيادي في الجهاد الإسلامي شهيدًا في سجون الاحتلال

استشهد الأسير الشيخ خضر عدنان أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي فجر الثلاثاء بعد أن دخل في إضراب مفتوح عن الطعام لليوم الـ 86 على التوالي.ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد المجاهد الشيخ خضر عدنان داخل سجون العدو الصهيوني في بيان، قالت فيه إنه “بكل معاني الصمود والثبات، وأعلى درجات الثقة بالله سبحانه وتعالى وبمعيته ونصرته، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قائدًا عظيمًا ورجلًا شجاعًا ومجاهدًا صلبًا من أشرف الرجال وأعظمهم، القائد الشيخ خضر عدنان “أبو عبد الرحمن” الذي ارتقى شهيدًا في جريمة يتحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة والمباشرة عنها، فالاحتلال الصهيوني الذي اعتقله وتنكر لمعاناته، ومارس بحقه أبشع الجرائم مستخدمًا أدواته القذرة من محاكم زائفة وأجهزة أمن إرهابية ونيابة عسكرية مجرمة، سيدفع ثمن هذه الجريمة”.
وأضافت الحركة: في مسيرتنا الطويلة نحو القدس سنفقد الكثير من الرجال الشجعان والكثير من القادة والمقاتلين، والقائد المجاهد الشيخ خضر عدنان كان واحدًا من الذين فتحوا طريقًا عريضًا لكل الذين ينشدون الحرية في فلسطين والعالم. واعتبرت الحركة أن “الحر البطل خضر عدنان ارتقى شهيدًا في جريمة ارتكبها العدو أمام مرأى العالم الذي يوافق على الظلم والإرهاب ويحميه ويوفر له الغطاء”. وقالت إن شهادة الشيخ القائد ستكون مدرسة لأجيال من الرجال الشجعان، ونحن لن نغادر طريق الجهاد والمقاومة طالما بقيت فلسطين تحت الاحتلال.واشارت الى أننا إذ ننعى هذا الشيخ المجاهد، الذي ما تخلى يومًا عن واجباته لنصرة الحق والدفاع عن أبناء شعبه، وأفنى لحظات عمره في حمل قضيته ونصرة مقدساته، فإننا نؤكد على أننا ماضون على ذات الطريق والنهج الذي مضى عليه القائد خضر عدنان وكل من سبقه من القادة والمجاهدين. وختمت حركة الجهاد الإسلامي بيانها: إن قتالنا ماضٍ ولن يتوقف، وسيدرك العدو المجرم مرة أخرى أن جرائمه لن تمر دون رد، وأن المقاومة ستتواصل بكل قوة وإصرار وثبات. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
والاسم الكامل للشهيد هو خضر عدنان محمد موسى، من مواليد الرابع والعشرين من آذار/مارس 1978(44 عامًا) من بلدة عرابة بقضاء جنين، متزوج وأب لتسعة من الأبناء، أصغر أبنائه يبلغ من العمر سنة ونصف السنة وأكبرهم (14 عامًا)، وهو قيادي في حركة الجهاد الإسلامي، وكان اعتقل 12 مرة في السجون “الإسرائيلية”. أمضى ما مجموعه نحو ثماني سنوات، معظمها رهن الاعتقال الإداريّ، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات الاقتصادية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إعلام إسرائيلي عن جبهة الجولان: “الساحة الهادئة”حولتها صواريخ ومسيرات حزب الله الى ساحة حرب

في سلسلة اعترافات وسائل الاعلام الاسرائيلة بحجم الكوارث التي تحدثها الضزبات الصاروخية والمسيرات في الاهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *