أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / بريطانيا تدرج اسم القطري ” عبد الرحمن النعيمي ” اشهر ممول لارهاب القاعدة وداعش وبقية التنظيمات الارهابية في العراق وسوريا

بريطانيا تدرج اسم القطري ” عبد الرحمن النعيمي ” اشهر ممول لارهاب القاعدة وداعش وبقية التنظيمات الارهابية في العراق وسوريا

بعد تجاهل لخطر دوره في دعم التنظيمات الارهابية السنية الارهابية والذي امتد لعدة سنوات ، أدرجت بريطانيا رجل الأعمال القطري ورئيس جمعية “الكرامة” عبدالرحمن بن عمير النعيمي، على قائمة العقوبات، اثر تقارير غربية اكدت “تمويله جماعات متطرفة”، وذلك بعد عشرة أشهر من وضعه على قائمة الحظر الأميركية.

وذكرت صحيفة ديلي “تلغراف” البريطانية أن النعيمي متهم بـ”إرسال أكثر من مليون جنيه استرليني شهرياً لمقاتلي تنظيم “القاعدة” في العراق، وتم إدراجه على قائمة تضم أشخاصاً لهم علاقة بالإرهاب، وفئات مستهدفة بالعقوبات المالية في بريطانيا”.
وأوضحت الصحيفة أن “القرار الذي اتخذته وزارة الخزانة البريطانية الأسبوع الماضي”، يتضمن “تجميد أي أصول للنعيمي في بريطانيا ومنع أي مصرف له فروع في بريطانيا من التعامل معه”.
وكانت واشنطن أدرجت النعيمي على القائمة السوداء قبل عشرة أشهر، بتهم “تمويل جماعات وهاية تكفيرية من ضمنها تنظيم القاعدة في العراق وسورية، وحركة “الشباب” في الصومال، وجماعات أخرى في الشرق الأوسط”.
ووفق مصادر مالية في بريطانيا ، فان هذا القرار لايؤثر على على رجل المال والاعمال القطري الذي يحظى بدعم كامل من حاكم قطر تميم بن حمد ال خليفة كما ان اعلان هذا القرار جاء متاخرا 10 اشهر منذ ادراج واشنطن اسمه على القائئمة السوداء ، وطوال هذه المدة تعمد مسؤولون بريطانيون وبعضهم رجال مال بريطنيون لهم علاقة اعمال بالنعيمي ، تاخير صدور مثل هذا القرار ، لتحريك ونقل امواله وارصدته من البنوك الى اسماء ابنائه واسماء شركات تابعة له تحمل اسماء لاتشملهم قرار الحجز على امواله وممتلكاته .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *