أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قيادي في حزب الله : لن تتمكن امريكا او الغرب من القضاء على الانتصارات ولن يصلوا الى مشاريعهم من تركوا اطفال ونساء “كوباني” يقتلون

قيادي في حزب الله : لن تتمكن امريكا او الغرب من القضاء على الانتصارات ولن يصلوا الى مشاريعهم من تركوا اطفال ونساء “كوباني” يقتلون

قال هشام صفي الدين، رئيس المجلس التنفيذي بحزب الله اللبناني، السبت، إن الولايات المتحدة الأمريكية أو الغرب أو أي دولة أخرى لن تتمكن من القضاء على الانتصارات التي تم تحقيقها في المنطقة ، مشددا القول : لقد قلبنا وجها كبيرا في المنطقة وستقلب الوجه الاخر فيها ؟

وقال صفي الدين : “الذي يترك أهالي كوباني، يقتل أطفالها ونساؤها ورجالها بهذه الطريقة، هذا لا يحق له أن يحلم بمشاريع، ولن يصل إلى المشاريع التي يحلم بها. هؤلاء الذين سلحوا المنطقة بمختلف أنواع الأسلحة، وضخوا كل الحقد والتحريض المذهبي والطائفي، هم جهلة.”
“أميركا، والغرب، وكل دولة، وكل جهة، تملك مالا وسلاحا، أو تحلم بأنها ستتمكن من القضاء على ما تم إنجازه من الانتصارات العظيمة، التي تحققت، والتي قلبنا من خلالها وجها كبيرا في المنطقة، وبإذن الله سنقلب الوجه الآخر، وإذا كان هؤلاء يحلمون أن بإمكانهم أن يتصرفوا بالمنطقة كأنها منطقة سائبة، يفعلون بها ما يشاؤون، هؤلاء خاسئون ولن يصلوا إلى مآربهم.”

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يندد بالرعاية الرسمية الفرنسية للاساءة للرسول الاعظم صلى الله عليه واله ويندد بتصريحات الرئيس ماكرون

ندد تحالف الفتح ببتصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للاسلام وندد البيان بالرعاية الفرنسية الرسمية للاساءة للرسول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *