أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / فصائل المقاومة: مؤتمر العقبة يوفر للاحتلال مزيداً من الفرص لارتكاب المجازر ومواصلة العدوان

فصائل المقاومة: مؤتمر العقبة يوفر للاحتلال مزيداً من الفرص لارتكاب المجازر ومواصلة العدوان

أدانت فصائل المقاومة الفلسطينية في جنين، مساء السبت، مشاركة السلطة الفلسطينية في مؤتمر العقبة الذي يُعقد غداً، في الأردن، بمشاركة إسرائيلية ورعاية أمريكية. وقالت الفصائل في مؤتمر صحفي إن هذا المؤتمر لا يصب في مصلحة شعبنا بل يمثل خدمة مجانية للاحتلال الذي لا يتوقف عن العدوان على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا. وأضافت الفصائل إن مشاركة السلطة الفلسطينية تأتي في اتجاه معاكس للإجماع الوطني الرافض للقاء والمطالب بإلغائه. وأشارت إلى أن إلغاء المؤتمر هو أضعف قرار ممكن أن تتخذه السلطة رداُ على جرائم الاحتلال وجيشها الإرهابي. وتابعت الفصائل: “عقد اللقاء يهدف إلى توفير مزيد من الفرص للاحتلال للامعان في ارتكاب مزيد من الجرائم بحق شعبنا بما فيها التضييق على الاسرى وفرض العقوبات عليهم”. وأردفت:” السلطة الفلسطينية وقعت في فخ الإدارة الأمريكية من جديد التي لا يهمها سوى مصلحة الاحتلال وتوفير أمنه”، مشيرة إلى أن الأولى في هذه المرحلة هو الذهاب للوحدة الوطنية كما وحدة البنادق في الميدان”. ودعت الفصائل أبناء شعبنا نرفض اجتماع العقبة وندعو أبناء شعبنا للتعبير عن رفضهم وغضبهم من هذا الاجتماع.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الحوثيون: نفذنا عمليات عسكرية بعدد من المسيرات على سفن حربية أمريكية وعلى مواقع حساسة في إيلات

أعلن العميد يحيى سريع المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية : ” تنفيذ سلاح الجو المسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *