أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / نظام اولاد زايد و الكيان الاسرائيلي يكشفان عن سفينة عسكرية مشتركة في أبوظبي

نظام اولاد زايد و الكيان الاسرائيلي يكشفان عن سفينة عسكرية مشتركة في أبوظبي

في خطوة تعكس عمق التعاون العسكري والامني بين نظام اولاد زايد والكيان الصهيوني كشفت ابو ظبي وتل ابيب، اليوم الاثنين، عن أول سفينة عسكرية غير مأهولة (دون قبطان) تم تصنيعها في إطار التعاون بين شركة صناعة الطيران الإسرائيلية ومجموعة إيدج

وأوضح الإعلام العبري أن السفينة مزودة بأجهزة استشعار وأنظمة تصوير متطورة، ويمكن استخدامها للمراقبة والاستطلاع ورصد الألغام، كاشفة عنها قبالة سواحل العاصمة الإماراتية أبو ظبي خلال معرض الدفاع البحري “نافدكس”.
من جهته، أوضح أورين جوتر الذي يقود البرنامج البحري في الشركة الإسرائيلية لوكالة “فرانس برس”: “نحن نعرض للمرة الأولى مشروعا مشتركا مع الاماراتيين يظهر قدرات ونقاط القوة عند كل من الشركتين في تأمين السواحل ومواجهة التهديدات بالألغام”.
وفي اشارة ضمنية الى ان هذا التعاون في التصنيع العسكري يستهدف الجمهورية الاسلامية ٫ قال أورين جوتر ان : “السفن ستحارب ضد التهديدات هنا في المنطقة” ولكن الهدف أيضا هو نشرها في الخارج”.
وتسعى الشركة الإسرائيلية لتعزيز التعاون مع الإمارات في مجال الدفاع الجوي ولمساعدة الدولة الخليجية في تحسين قدراتها البحرية، كما تعمل شركات الدفاع الإسرائيلية والإماراتية معا أيضا لتطوير نظام مضاد للطائرات دون طيار.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“واشنطن بوست”: مسيّرات حزب الله تفاجئ الدفاعات الجوية الإسرائيلية

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *