أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / حزب الله : المراهنون على المحور الأميركي ستُخيّب آمالُهم وسيطول انتظارُهم،

حزب الله : المراهنون على المحور الأميركي ستُخيّب آمالُهم وسيطول انتظارُهم،

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي أنّ المشكلة في المحور الأميركي بأنه لم يقتنع إلى الآن بأنّ العالم قد تغيّر، ولم تعد هذه القوى تخيفنا مضيفًا: عليهم أن يعرفوا أنّ هناك محور مقاومة لا تهزّه العواصف وثابتٌ في مواقفه مهما كانت الظروف.

وفي كلمة له خلال لقاء في الضاحية الجنوبية، قال الشيخ البغدادي أن ما تقوم به إسرائيل وجهات تكفيرية تعمل لصالحها ولصالح المشروع الأميركي، لا يُغيّر في المعادلة شيئًا، وجُلّ ما يفعلونه هو الأذيّة وإطالة الأزمة، دون التمكّن من المسّ بصلابة الموقف، إذ سيبقى المحور على قوته وتماسكه.
واضاف عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي : إن المراهنين على المحور الأميركي ستُخيّب آمالُهم وسيطول انتظارُهم، وعليهم أن يستفيدوا من التجارب السابقة”، مؤكدًا أن من “الأصلح لهم التفاهم والحوار القائم على أساس مصلحة الوطن واللبنانيين، لا كما يزعم بعضُ مدّعي الاستقلال والحرية.
وختم الشيخ البغدادي مشددًا على أن مصلحة الوطن لا تكون بالارتهان إلى الخارج، فالتفاهم والحوار الجدّي هو المعبر الوحيد لانتخاب رئيسٍ للجمهورية والخروج من الأزمة الخانقة التي لم يسلم منها أحد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تمديد مهلة المشاركة في”جائزة فلسطين العالمية للآداب” بدورتها الثانية

أعلنت الامانة العامة لــ “جائزة فلسطين العالمية للآداب” تمديد مهلة المشاركة في الدورة الثانية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *