أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / امين عام الجهاد الاسلامي : انتصارات مقاومة الشعب الفلسطين على العدوان الاسرائيلي لم تكن ممكنة دون الدعم الايراني

امين عام الجهاد الاسلامي : انتصارات مقاومة الشعب الفلسطين على العدوان الاسرائيلي لم تكن ممكنة دون الدعم الايراني

اكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، رمضان عبدالله شلح، بأن انتصارات مقاومة الشعب الفلسطيني في غزة لم تكن ممكنة دون الدعم من الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

جاء ذلك خلال لقاء شلح بقائد الثورة الإسلامية اية الله خامنئي، حيث قدم شلح عرضاً لحرب الايام الـ 51 التي شنتها إسرائيل علي قطاع غزة، وهنأ اية الله السيد علي خامنئي بهذا الانتصار، وقال، من المؤكد أن هذا الانتصار قد تحقق في ظل الدعم من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولو لم تكن المساعدات المؤثرة والاستراتيجية منها لما توفرت إمكانية المقاومة والانتصار في غزة.
وأضاف رمضان عبدالله، أن انتصار المقاومة في غزة، هو في الحقيقة انتصار للشعب الفلسطيني، ورغم الأذى الكبير الذي لحق بالشعب في هذه الحرب غير المتكافئة، فإن مواكبته وصبره ومقاومته كانت مثالاً.
ووصف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي تصريحات قائد الثورة الإسلامية اية الله خامنئي ، خلال حرب الأيام الـ 51 وتأكيده علي ضرورة تسليح الضفة الغربية لمواجهة اعتداءات إسرائيل، وصفها بأنها قضية استراتيجية وحلاً مؤثراً ضاعف من الروح المعنوية للمجاهدين وقدراتهم.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وفاة رئيس مجلس ‏الأمناء في تجمع العلماء المسلمين في لبنان القاضي الشيخ أحمد الزين

اعلن في لبنان وفاة رئيس مجلس ‏الأمناء في تجمع العلماء المسلمين القاضي الشيخ أحمد الزين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *