أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزير الخارجية الايراني : سنواصل دعمنا للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان

وزير الخارجية الايراني : سنواصل دعمنا للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان استمرار دعم إيران للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان، وقال: “نحن على ثقة بأن القوى السياسية قادرة على أن تحل أمورها بنفسها”.
وقال في تصريح من مطار بيروت الدولي: “تأتي زيارتي الحالية للبنان في سياق دعوة رسمية، من أجل إجراء محادثات والتشاور وتبادل وجهات النظر في مختلف التطورات سواء التطورات المحلية والإقليمية والدولية. وضمن التطورات والمناقشات ما يجري في فلسطين المحتلة”.
وأكد أن “إيران ستبقى راسخة في موقفها الداعم والمؤازر والمحتضن للجمهورية اللبنانية وشعبها وجيشها ومقاومتها. ونحن ندعو في هذا الإطار جميع القوى والأفرقاء والتيارات السياسية الفاعلة والمؤثرة إلى أن تمضي قدما من خلال الحوار الرئيسي بينها، لتصل إلى مرحلة تتمكن من خلالها انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، واستكمال العملية السياسية لما يخدم المصالح الوطنية لهذا البلد”.
وتابع: “نحن على ثقة تامة بأن القوى السياسية الفاعلة والمؤثرة في هذا البلد لديها من الاستقلالية والحكمة والحنكة التي تؤهلها ان تحل أمورها بنفسها بعيدا عن اي تدخل او إملاء خارجي مفروض عليها”، مشددا على أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستمرة في دعمها القوي للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان”.
وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اللبناني عبدالله بو حبيب، أعلن عبد اللهيان أن “إيران على أتم الاستعداد لتأهيل معامل الطاقة أو بناء معامل جديدة بالتنسيق مع الحكومة اللبنانية. فألأمن والتطور في لبنان هما من أمن وتطور إيران كما المنطقة كلها”، مشددا على أن “أن إيران ستبقى دائماً الصديق الصدوق والوفي للبنان في السراء والضراء”.
بدوره، أشار بو حبيب إلى “أننا تحدثنا في عدة أمور وسمعت منه حرص إيران على استقرار لبنان وأهمية نجاحه في انتخاب رئيس للجمهورية”، مؤكدا أن “هناك محاولات جدية لنستفيد من المساعدات الإيرانية وهناك عوائق وضغوط خارجية في هذا الشأن ولكن المحاولة لا زالت مستمرة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إيضاح من سلطة الطيران بشان هبوط طائرة ” فلاي بغداد ” اضطرارياً في مطار بغداد

اوضحت إدارة مطار بغداد الدولي، الجمعة، ما تناولته وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن حريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *