أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / اللواء باقري : الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من القادة ومرتكبي عملية اغتيال سليماني

اللواء باقري : الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من القادة ومرتكبي عملية اغتيال سليماني

اكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة : ان الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من قادة ومرتكبي الأعمال الإرهابية مشددا على ان عمليات قصف عين السد هي استراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لطرد القوات الإرهابية الأمريكية من المنطقة ، وان هذه الاستراتيجية ستتواصل حتى تحقيق هذا الهدف .
وقال رئيس ألاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري عبر رسالة بمناسبة عملية الشهيد سليماني التي استهدفت قصف قاعدة عين الاسد قبل ثلاث سنوات ردا علي اغتيال قائد فيلق القدس سليماني : الانتقام من قادة ومرتكبي الأعمال الإرهابية لا يزال حقا محفوظا للجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ، وان هذا الملف سيبقى مفتوحا حتى يتم معاقبة الإرهابيين.
وتابع قائلا : ضان الادارة الاميركية الارهابية اغتالت صبيحة 3 كانون الثاني / يناير 2020 البطل الوطني وبطل العالم الإسلامي الفريق الحاج قاسم سليماني ومجموعة من القادة ورفاقه دربه في جبهة المقاومة في غارة بطائرة مسيرة في مطار بغداد .
واضاف اللواء باقري : ان هذا العمل الإرهابي اغرق الشعب الإيراني والشعوب الإسلامية وشعوب الدول الأخرى في دهشة غريبة كيف استطاعت حكومة ما أن تستهدف الضيف الرسمي للحكومة العراقية بهجوم بطائرة بدون طيار ، خلافًا لجميع القواعد القانونية والسياسية والدولي.
وتابع انه من البديهي أن مواجهة العمل الإرهابي الأمريكي في مثل هذه الحالة أصبحت المطلب الأول للشعب الإيراني ، وحتى الدول المتطلعة للعدالة ، بعد استشهاد سيد شهداء محور المقاومة. كما أدركت القوات المسلحة الإيرانية هذا المطلب المشروع واستعدت لقصف وتدمير قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق ، والتي كانت تُعرف بإحدى قواعد التخطيط لاغتيال الجنرال سليماني.
واضاف اللواء باقري: من هنا اطلقت القوة الجو فضائية لحرس الثورة الإسلامية صبيحة يوم 8 كانون الثاني (يناير) ،13 صاروخًا باليستيًا صوب هذا المركز الذي ساهم في التخطيط وتنفيذ جريمة الاغتيال من أجل توجيه ضربة قاسية لهم كاول رد انتقاما في عمل لم يسبق له مثيل في السبعين سنة الماضية واستطاع أن يقضي على هيمنة وهيبة أمريكا في المنطقة والعالم.
وختم رئيس اركان القوات المسلحة اللواء باقري رسالته قائلا : ان هذه العملية كانت بالطبع بداية عمل واستراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحور المقاومة كما كان الشهيد الحاج قاسم يحاول تحقيقه ، وهو طرد القوات الإرهابية الأمريكية من المنطقة ، وهذا الهدف. سيتبع حتى يتم تحقيق النتيجة. كما أن الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من قادة ومرتكبي الأعمال الإرهابية ، وستبقى هذه القضية مفتوحة حتى معاقبة الإرهابيين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إعلام إسرائيلي عن جبهة الجولان: “الساحة الهادئة”حولتها صواريخ ومسيرات حزب الله الى ساحة حرب

في سلسلة اعترافات وسائل الاعلام الاسرائيلة بحجم الكوارث التي تحدثها الضزبات الصاروخية والمسيرات في الاهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *