أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي : لن تتراجع ايران عن الانتقام للشهيد سليماني

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي : لن تتراجع ايران عن الانتقام للشهيد سليماني

جدد الرئيس الإيراني إبراهيم الرئيسي التاكيد أن إيران لن تتراجع عن الانتقام للشهيد سليماني معتبرة ذلك أمراً محققا.
كما أكد رئيسي إن الشهيد قاسم سليماني كان شاخصاً في الساحة بقيامه في هيكلة قوات المقاومة مشير الى ان ذكرى استشهاد قادة النصر تحمل رسائل لكل الأحرار في العالم
جاد ذلك في كلمة له في مراسم إحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد قادة النصر التي أقيمت في مصلى العاصمة طهران حيث شارك في الحضور ضيوف من المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق بحضور قائد حرس الثورة الإسلامية اللواء سلامي وقائد قوة القدس العميد إسماعيل قاآني ،
وقال اية الله رئيسي : لقد فقدنا رمزا عظيما ونحن محزونون لفقد هذا القائد الذي كان يعشق البلدان الإسلامية وكان يعمل لازالة الظلم والفساد من المنطقة، وكان قائدا شاخصاً في الساحة بقيامه في هيكلة قوات المقاومة وبلورتها .
ووصف قيام واستمرار وجود الجمهورية الإسلامية الإيرانية بانه حصيلة جهود المجاهدين في سبيل الله، منوها إلى أن مدرسة الشهيد سليماني جاءت استمراراً لمدرسة الإمام الخميني والامام الخامنئي.. حيث كان الشهيد سليماني يسمى الجمهورية الإسلامية حرما، وقد ترعرع فيه.
وشدد اية الله رئيسي علي ان القائد الشهيد سليماني كان أنموذجا لمقارعة الاستكبار، حيث هزم أميركا وداعش وأذنابهما وحطم شوكة أميركا في العالم.
وأشار رئيسي إلى أن جهود الشهيد سليماني كانت تهدف الى احياء الهوية الإسلامية تثبيت هذه الهوية، ،بذل كل ما في وسعه للحفاظ اعلى لهوية التي أراد الغرب إزالتها.
وحذر من أن: العدو يسعى إلى إضعاف العقيدة ، لكن الشعب من خلال مشاركته الأخيرة في الساحات أثبت أنه يسير على نهج المقاومة.
وشدد على أن نهج الشهيد سليماني حاضر في كل الساحات وسيتصدى لكل مؤامرات الأعداء حتى النهاية.
وفي جانب آخر من كلمته لفت إلى أن: المؤامرات التي يحوكها العدو ستتلقى الهزائم منوها بان الجمهورية الإسلامية ليست ككل الأنظمة التي عمل الاستكبار على التامر عليها
وخلص الرئيس رئيسي إلى القول بان الشهيد سليماني هو رمز لكل الأحرار في العالم وليس للشعب الإيراني أو الأمة الإسلامية فحسب. وسيظل كذلك.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤكد قصف مقاتلاته مخيم النازحين في رفح

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أن سلاح جو جيش الاحتلال الإسرائيلي هاجم مؤخرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *