أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / النخالة : إيران داعمة للجهاد الإسلامي والمقاومة… وإسرائيل شعارها ” اقتلاع الفلسطينيين من ارضهم

النخالة : إيران داعمة للجهاد الإسلامي والمقاومة… وإسرائيل شعارها ” اقتلاع الفلسطينيين من ارضهم

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زيادة النخالة ، أن إيران حليفة لحركة الجهاد والشعب الفلسطيني لأن موقفها واضح ومعاد لإسرائيل وتدعم المقاومة الفلسطينية ودولة متضامنة ومتفاعلة سياسياً مع القضية الفلسطينية
وقال النخالة :” نحن وإيران في حلف فهي تدعم المقاومة وتساندها سياسياً وكل الحركات الإسلامية أيدت الثورة الإسلامية الإيرانية لكن مع الوقت تبدل كثيرون.
وتابع قائلا : ان إيران اثبتت انها ضد أمريكا و”إسرائيل” وأثبتت دعمها للمقاومة فيما النظام الرسمي العربي يتحالف مع ” إسرائيل ” والغرب ولا يدعمون المقاومة، فإيران هي دولة داعمة لحركة الجهاد الإسلامي وكافة فصائل المقاومة الفلسطينية.
وأكد امين عام حركة الجهاد الإسلامي ، أن “هناك مبالغة كبيرة في أنَّ الجمهورية الإيرانية تحرك الأحداث الميدانية والحروب من غزة تجاه “إسرائيل”، مضيفاً:” اننا نرى العرب متجهون باتجاه التطبيع مع “إسرائيل” في حين أن إيران تصعد كل مواقفها ضد الاحتلال “.
وشدد النخالة على أن المشروع الصهيوني جاء لإلغاء الشعب الفلسطيني، قائلاً:” عندما نفهم المشروع الصهيوني جيداً ونعيه بإمكاننا أن نعد الأدوات لمواجهته بشكل أفضل.
وأكد النخالة، أن حركة الجهاد الاسلامي تملك رؤية واضحة أكثر عن الآخرين، وانطلقت الحركة، لمواجهة المشروع الغربي بما يعنيه مكانة فلسطين والقدس وموقع المسجد الأقصى، لذا حجم الاستهداف للقضية كان موقف الحركة في رؤيتها.
وأضاف : ، أن إسرائيل جاءت قوة غازية اقتلعت شعباً من أرضه، لذا الشعب الفلسطيني واجه التحدي ولم يكن لديه خيار آخر سوى المواجهة حيث طرد من أرضه، فالجهاد بنى فكرته على المنطوق التاريخي، حتى تكون مسلحاً بالأيدولوجيا لمواجهة المستوطن الذي سلب أرضه ومقدساته.
وقال :” كنا على طرفي نقيض مع المشروع الصهيوني، وما يميزنا أو نقطة تمايزنا عن الآخرين هي فهم المشروع الصهيوني، وهو المشروع القائم على قاعدة الإلغاء التام، وذكرت سابقا وأكرر القول يجب أن نقرأ المشروع الصهيوني قبل أن نقرأ أنفسنا، لنعد آليات المواجهة أكثر.
وبشأن المصالحة مع السلطة الفلسطينية أكد النخالة، أن المصالحة تضييع وقت بالنسبة للفلسطينيين وهناك تواطئ على استمرار الانقسام قائلاً:” لا أحمل طرف على أخر على استمرار الانقسام ولن تحدث مصالحة بدون موافقة “إسرائيل”.
وبشأن مايجري في الضفة، رأى النخالة أن الأمريكان والإقليم يدفعون بأن يكون للفلسطيني هوية تمثيل في غزة، وما يجري الآن في الضفة الغربية يؤكد أنه لا يوجد مشروع سياسي للفلسطينيين بإقامة دولة فلسطينية في الضفة.وقال : “إسرائيل” استولت على جزء كبير من الضفة الغربية وهي تقوم بانشاء مستوطنات وعدد المستوطنين ارتفع إلى أكثر من 800 ألف مستوطن. و “إسرائيل” غير معترفة بنا كشعب أصلاً ويُطلب منا أن نعترف بـ “إسرائيل”، والاحتلال لفلسطين يجب أن ينتهي وهو قائم على شعوب جمعوهم من كل أنحاء العالم واستبدلوه بشعبنا الفلسطيني.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

عشرات الشهداء والجرحى في تفجير ارهابي وهابي استهدف المصلين في مسجد بباكستان

أعلنت السلطات الأمنية الباكستانية في مدينة بيشاور ارتفاع عدد ضحايا التفجير الإرهابي الوهابي الذي استهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *