أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / القاء القبض على مجموعة ارهابية بحوزتها متفجرات متوجهة الى ايران وكانت قادمة من السعودية عبر الكويت

القاء القبض على مجموعة ارهابية بحوزتها متفجرات متوجهة الى ايران وكانت قادمة من السعودية عبر الكويت

اعلن مصدر امني يوم الجمعة اعتقال خلية ارهابية ينحدر اعضائها من الهند وايران كانت بحوزة افرادها ثلاثة كيلوات مواد متفجرة بهدف ادخالها لايران قادمين من السعودية مرورا بالكويت والعراق وكان هدفهم تنفيذ اعمال ارهابية بميناء خرمشهر.
واكد المصدر الامني ان الجهة التي القت القبض عليهم هي شرطة الحدود العراقية وسوف ننشر صور الخلية لاحقا..
واكد المصدر الامني ان المواد التي ضبطت بحوزة هذه المجموعة الارهابية كانت تضم ٤ كيلو مادة التي ان تي TNT ورمانة يدوية و مبلغ ١٠٠٠٠ الاف دولار امريكي و ١٧٥٠٠٠ دينار كويتي و ١٢ الف ريال سعودي ،واسماء العناصر الارهابية التي تم القاد القبض عليهم هم كل من

١)عبد الحسن دبيس علي تمير
يسكن أيران عبادان

٢) المتهم أحمد عبد أمام عبد الحسين شمالي
يسكن المحمره
تولد 1987

٣) المتهم عارف بدران عبد الوهاب
يسكن عبادان
تولد 1994
٤) أسم المتهم بانكت كومار شرما
يسكن الهند كشمير
1992
٥) المتهم مهدي فريد ناصر
تولد1987
يسكن أيران المحمره
٦) المتهم رياض عبد أمام عبد الحسين
1978
يسكن أيران المحمره
٧) المتهم جواد سويد محمد عباس
يسكن أيران هندي جان
تولد1973
٨) المتهم حسين عبد الرضا خزعل شريفي
يسكن أيران عبادان
تولد 1981

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“نيويورك تايمز”: حزب الله حوّل مستوطنات الشمال إلى منطقة محظورة في سابقةٍ تاريخية

اكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، اليوم الأحد، بأنّ أكثر من 60 ألف مستوطن إسرائيلي يعيشون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *