أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / القوات المسلحة التابعة للحوثيين: نمنح الشركات النفطية في الإمارات والسعودية فرصة للمغادرة

القوات المسلحة التابعة للحوثيين: نمنح الشركات النفطية في الإمارات والسعودية فرصة للمغادرة

قالت القوات المسلحة اليمنية في صنعاء أنها ستمنح الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصة للمغادرة وذلك بعد ساعات من انتهاء الهدنة بين الحوثيين والتحالف العربي.

وقالت القوات المسلحة في بيان لها بهذا الشان : أنهم قادرون على حرمان السعودية والإمارات من الموارد “إذا أصروا على حرمان شعبنا اليمني من موارده والبادئ أظلم”.

واضاف البيان : “نمنح الشركات النفطية العاملة في الإمارات والسعودية فرصة لترتيب وضعها والمغادرة ما دامت دول العدوان غير ملتزمة بهدنة تمنح الشعب اليمني حقه في استغلال الثروة النفطية لصالح المرتبات”.
وتابع البيان “كل شيء محتمل ووارد، لأن موقف شعبنا هو الحق ولديه القدرة على أخذ حقه متى ما سدت أمامه الطرق السلمية”.
الجدير بالذكر ان المهلة التي منحها الحوثيون للشركات النفطية التابعة لتحالف العدوان والشركات الاجنبية الاخرى المتفقة مع دول العدوان كانت قد انتهت ليلة امس في وقت رفضت فيه الحكومة اليمنية في صنعاء بقيادة الحوثيين تمديد الهدنة حتى الان وسط قلق سعودي اماراتي امريكي من المفاجئات التي يعدها انصار الله الحوثيون.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فصيل يدعى ” تشكيل الوارثين ” يعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم بخمس مسيرات علي قاعدة التنف الامريكية في سوريا

أعلن فصيل مسلح يطلق على نفسه اسم “تشكيل الوارثين” مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيرة الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *