أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراقيون الحسينيون يسارعون الى نقل ملايين الزوار الايرانيين في غياب أي دور خدماتي لحكومة الكاظمي في توفي النقل والخدمات لهم

العراقيون الحسينيون يسارعون الى نقل ملايين الزوار الايرانيين في غياب أي دور خدماتي لحكومة الكاظمي في توفي النقل والخدمات لهم

سارعت العشائر العراقية الموالية وبقية ابناء أهالي المحافظات التي تقع فيها المنافذ الحدودية
في البصرة وميسان والكوت وديالى الى تسخير سياراتهم وحافلاتهم لنقل حشود الزائرين وتامين الطعام لهم . كان قناة الانوارالثانية قد وجهت نداء الي أبناء البصرة وميسان والكوت وديالي ليهبوبا لنقل ملايين الزائرين من المنافذ الحدودية في ظل ارتفاع درجة الحرارة وعدم توفر مياه الشرب والطعام خاصة في منفذ الشيب ٫ كما وجه رجال دين وشخصيات عشائرية نداءات مماثلة للعمل في نقل الزوار الإيرانيين العاشقين لزيارة الامام الحسين عليه السلام ٫
هذا وساد العراق غضب شعبي وتنديد واسع بحكومة الكاظمي لتجاهل تسخير حافلات وسيارات الوزارات وخاصة وزارتي النقل والنفط . وكذلك ندد المواطنون بموقف محافظ البصرة ومحافظ ميسان الذي لم يكن حاضرا في تسهيل نقل الزائرين من منفذي الشلامجة والشيب .
هذا وثمن وزير الخارجية الايراني في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي حسن ضيافة الشعب العراقي لزوار الاربعين ودعا الزوار الايرانيين الى الالتزام بالتعليمات الصادرة عن اللجنة المركزية لزيارة الاربعين ووزارة الداخلية الإيرانية
وقال الوزير حسين امير عبداللهيان لنظيره العراقي فؤاد حسين انه يقدم شكره الخاص بسبب حسن الضيافة التي ابداها الشعب العراقي العزيز والحكومة العراقية رغم ازدحام الزوار والظروف الصعبة والطقس الحار جدا ويقدمون كل انواع المساعدة لزوار الاربعين الايرانيين وغير الايرانيين.واشار الوزير امير عبداللهيان الى الحضور الواسع للزوار المحبين في كربلاء المقدسة والنجف الاشرف، ودعا الزوار الايرانيين الى الالتزام بالتعليمات الصادرة عن اللجنة المركزية لزيارة الاربعين ووزارة الداخلية الايرانية.
يذكر ان هذا هو الاتصال الهاتفي الثاني بين وزيري الخارجية الايراني والعراقي خلال الايام القليلة الماضية .وقد جرى اتصال مماثل بين الوزيرين مساء الاربعاء الماضي ثمن فيه الوزير امير عبداللهيان الاستضافة الكريمة للحكومة العراقية والشعب العراقي لزوار الاربعين.
وفي وقت سابق أكد وزیر الداخلية الايراني، أحمد وحيدي، الذي تواجد في معبر مهران الحدودي أنه لا يحق دخول الاراضي العراقية الا للذين كانوا في معبر مهران من قبل، مشيرا الى دخول زوار من محافظة ايلام الى الحدود العراقية من هذا المعبر حاليا.وأضاف الوزير قائلا: كان عدد الزوار الذين توجهوا الى الحدود العراقية خلال أمس ومسائه كبيرا للغاية، وبما أن الجانب العراقي ونظرا لهذا العدد الهائل من الزوار يفتقر الى امكانية استقبالهم، فأدى الأمر الى وقوفهم خلف بوابات الدخول وتعبهم ونحن لا نريد ذلك لهم.وشدد “وحيدي” على أن المسؤولين الايرانيين قلقون على سلامة الزوار، مؤكدا انه اذا استطاع الجانب العراقي استقبال هؤلاء الزوار، فإننا سنعمل على التسريع في تقديم الخدمات لهم.ودعا وزير الداخلية الايراني المواطنين الايرانيين الذين لم يتوجهوا الى الحدود الايرانية الى تأجيل حركتهم خاصة وان الزوار المتواجدين سابقا يدخلون الحدود العراقية، مطالبا بعدم التوجه الى الحدود وذلك نظرا لحرارة الجو للحفاظ على ارواح الطاعنين في السن والاطفال.
وافاد بانه بعد ان يجري اخلاء المنافذ الحدودية ودراسة الاوضاع الداخلية للعراق وسبل تنفيذ التفاهمات مع المسؤولين العراقيين لتسهيل وتوفير الارضيات اللازمة وباقي الشروط سيجري اتخاذ القرارات حول سبل فتح الحدود وابلاغ المواطنين بذلك فيما بعد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس السلطة الفلسطينية في الجمعية العامة : اسرائيل شكلت منظمات ارهابية لقتل الفلسطينيين

اتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الكيان الاسرائيلي ، بتشكيل منظمات ارهابية لقتل الفلسطينيين مؤكدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *