أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الشرطة الباكستانية توجه تهمة الارهاب لرئيس الوزراء السابق عمران خان بهدف الحد من تاثيره الشعبي المتزايد

الشرطة الباكستانية توجه تهمة الارهاب لرئيس الوزراء السابق عمران خان بهدف الحد من تاثيره الشعبي المتزايد

وجهت الشرطة الباكستانية الاثنين تهم الإرهاب لرئيس الوزراء السابق عمران خان الذي يقود مظاهرات شعبية تطالب بتنظيم انتخابات مبكرة، فيما تجمع أنصاره أمام منزله تحسبا لاعتقاله وتاتي هذه المحاولات بهدف الحد من تزايد شعبية عمران خان وخاصة بين الملايين من الشباب في باكستان بما حمله من روح متمردة على النفوذ الامريكي والغربي مؤكدا نحن لسنا عبيد لامريكا والغرب.

وحسب وسائل اعلام باكستانية فان تهم الإرهاب الموجهة لعمران خان تتعلق بخطاب ألقاه السبت في العاصمة إسلام آباد حيث تعهد بمقاضاة ضباط من الشرطة وقاضية، متهما السلطات بتعذيب أحد مساعديه المقربين أثناء الاعتقال.
وقد انتقد عمران خان سياسات الحكومة الحالية، معتبرا أنها تخدم مصالح أعضائها ومقربيهم وليس مصالح الشعب.
ووفق النظام القضائي الباكستاني، يحق للشرطة توجيه التهم بشكل مبدئي ضد أي شخص ومن ثم تحيلها للقضاء الذي بإمكانه الأمر بالتحقيق ومواصلة الإجراءات.
وفي حال ما أدين خان بتهديد القضاء والشرطة فإنه قد يقضي سنوات في السجن.
وقد تجمع عدد من مؤيدي رئيس الحكومة الباكستانية المُقال عمران خان أمام منزله في إسلام آباد، بعد تردد أنباء عن عزم الشرطه اعتقاله.
يشار إلى أن خان أقيل من منصب رئيس الوزراء في أبريل/نيسان الماضي بعدما خسر تصويتا في البرلمان على حجب الثقة إثر أزمة سياسية استمرت أسابيع.
وكان خان قد اتهم الولايات المتحدة بالانقلاب ضده وتشكيل حكومة موالية


للنفوذ الأمريكي ٫ ولاحظ المراقبون ان التصعيد ضد عمران خان بلغ ذروته منذ عودة خان من زيارة الي روسيا واجتماعه بالرئيس بوتين في فبراير الماضي .
وكان رئيس الوزراء باكستان عمران خان، قد هاجم السفراء الغربيين المعتمدين في سلام اباد في السادس من مارس اذار الماضي 2022، الذين حثوا باكستان على إدانة تحركات روسيا في أوكرانيا وسألهم عما إذا كانوا يعتقدون أن باكستان “عبد” لهم.
يأتي ذلك بعد أن نشر رؤساء 22 بعثة دبلوماسية، بما في ذلك بعثات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، رسالة مشتركة في الأول من مارس/آذار حثت باكستان على دعم قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين العدوان الروسي على أوكرانيا.
حسب وكالة رويترز، فإن نشر تلك الرسالة كان خطوة علانية نادرة، غير أن عمران خان قال أمام تجمع سياسي “ماذا تعتقدون؟ هل نحن عبيد لكم.. نفعل أي شيء تقولونه؟”.
فيما امتنعت باكستان، الحليف التقليدي للغرب، عن التصويت مع توجيه الجمعية العامة للأمم المتحدة توبيخاً بأغلبية ساحقة لروسيا لغزوها أوكرانيا.
كما قال عمران خان: “أريد أن أسأل سفراء الاتحاد الأوروبي: هل كتبتم مثل هذه الرسالة إلى الهند؟”، مشيراً إلى أن خصم باكستان اللدود امتنع أيضاً عن التصويت.
وتركزت الأضواء على خان وحكومته بعد قيامه بزيارة لموسكو في أواخر فبراير/شباط الماضي أثناء تزايد المخاوف من حدوث غزو والتقى بالرئيس فلاديمير بوتين بعد ساعات قليلة من إصدار الرئيس الروسي أوامر لقواته بدخول أوكرانيا.
قال خان في تصريحاته الأحد: “نحن أصدقاء لروسيا كما أننا أصدقاء لأمريكا ونحن أصدقاء للصين وأوروبا ولسنا في أي معسكر”. وأضاف أن باكستان ستظل “محايدة” وستعمل مع الذين يحاولون إنهاء الحرب في أوكرانيا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *