أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الفياض : الحشد الشعبي يحمي السلم الأهلي وينحاز لاستقرار العراق وسيادته.(

الفياض : الحشد الشعبي يحمي السلم الأهلي وينحاز لاستقرار العراق وسيادته.(

قال رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، ، إن “الحشد الشعبي منذ تأسيسه هو عامل إيجابي لحماية العراق وهو القوة اللصيقة بالشعب، والتي انطلقت عبر متطوعين في ظروف صعبة، والحشد يلعب دوراً في منع انجرار البلد إلى حرب أهلية”.وأضاف الفياض في حوار خاص ضمن برنامج لعبة الأمم، أن “الحشد الشعبي يحمي السلم الأهلي، وهو ضامن أساس لمنع الانجرار إلى حرب أهلية في العراق”، مؤكداً أنه “في أي صراع سياسي داخلي سيكون الحشد الشعبي طرفاً ثالثاً وضامناً للشعب والسيادة”.
وعن وجود  تنظيم داعش في العراق، قال الفياض إن “جهات خارجية تدعم الإرهاب، وخطر داعش انحسر ولم يعد يهدد الأمن والسلم الأهلي”.واستبعد الفياض الاقتتال الداخلي في البيت الشيعي بسبب “نضج  الأحزاب ووجود المرجعية الدينية” ، مشيراً إلى أن الحشد الشعبي يدعو إلى الحوار السياسي بين الأطراف وهو منحاز إلى استقرار العراق وسيادته، ومؤكداً أن الحشد لن يكون طرفاً في الصراع السياسي لكن له رأيه في القضايا الكبرى، لا سيما رفضه للتطبيع.
وبشأن التظاهرات التي حصلت الأربعاء في المنطقة الخضراء في بغداد، واقتحام البرلمان ، رأى الفياض أن “التظاهرات مشروعة لكن ما حصل في المنطقة الخضراء فيه تجاوزات غير مقبولة منها اقتحام البرلمان”.
وأضاف : “نسجل العتب على بعض الأجهزة الأمنية في المنطقة الخضراء، وأناشد جميع القوى للتصرف بمسؤولية”.وأكد أن “ما يهم الحشد الشعبي هو السلم الأهلي وعدم استخدام العنف من أي طرف”، مشدداً على أنه “لا يمكن لأي طرف في العراق أن يفرض رأيه على الأطراف الأخرى، وليكن الدستور هو الحكم”.وقال الفياض إنه رفض ترشيحه لرئاسة الحكومة منذ البداية، والمرشح محمد الشياع السوداني نزيه وله تجربة.
وفي سياق متصل، أشار رئيس هيئة الحشد الشعبي إلى أنه “يتفق مع السيد مقتدى الصدر في العديد من النقاط، والحشد الشعبي يمثل كل العراقيين حزبياً وطائفياً”.
 
وأعلن الفياض ان الحشد الشعبي لديه قاعدة علمية من الخبراء، وبدأ بتصنيع بعض الأسلحة.
وفي الشان الدولي قال الفياض إن “العراق لم يأخذ مكانه الطبيعي في الإقليم، ويشتكي من سوء الإدارة داخلياً وخارجياً، وان وحدة الخطاب للدولة العراقية غير متبلورة، لا سيما في الملفات الخارجية”.
وبشأن العلاقات التركية العراقية، واستهداف قوات تركية منتجعاً سياسياً في دهوك في كردستان العراق، قال رئيس هيئة الحشد الشعبيفالح  الفياض إن “السلوك التركي لا يراعي المصالح العراقية وهناك اختلاف في التعاطي بين بغداد وأربيل مع أنقرة”.وأضاف أنه “كان يجب الدعوة إلى إجراء تحقيق فيما حصل في دهوك قبل اتهام تركيا”، مشيراً إلى أنه “لم يحصل أن سمحت أي حكومة عراقية بدخول الجيش التركي إلى الأراضي العراقية”.وأكد الفياض أن “الساحة السورية- العراقية واحدة أمنياً، والعلاقة مع الرئيس بشار الأسد مهمة للعراق أمنياً وسياسياً”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تيسير الجعبري القائد العسكري في الجهاد الاسلامي ..سيرة جهادية وفي الخط الاول في مقاومة الاحتلال الاسرائىلي

تيسير الجعبري قائد عسكري في سرايا القدس (الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي) في فلسطين، اغتالته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *