أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ ويجمع البلدين والشعبين اوسع العلاقات مقارنة بدول الجوار الاخرى داعيا الى رفع الحصار عن شعب اليمن ووقف العدوان بشكل نهائي .

وفال اية الله رئيسي : نحن وقفنا الى جانب العراق في الايام العسيرة، وسنبقى جنبا الى جنب، ولايمكن لهذه العلاقات ان تتراجع، بل ستوصل المضي نحو الرقي والازدهار ٬ منوها الى ان زيارة الكاظمي لطهران، شكلت معطفا على صعيد توسيع العلاقات بين البلدين.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك بمع رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي”، الذي وصل الى طهران الاحد قادما من جدة.
واكد رئيسي بان علاقة الجمهورية الاسلامية الايرانية مع العراق ليست تقليدية وانما متجذرة في تاريخ البلدين.
وعن محاور الاجتماع الثنائي مع الكاظمي والوفد المرافق له اشار اية الله رئيسي الى اتفاق الجانبين على اتخاذ خطوات جديدة لاستكمال الطريق السككي بين الشلامجة ومحافظة البصرة العراقية، فضلا عن تسهيل التعاون المالي والارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية بين طهران وبغداد.
كما اشاد اية الله رئيسي بتعاون السلطات العراقية لتسهيل زيارة الايرانيين للعتبات المقدسة من دون تاشيرة وعبر الطرق الجوية والبرية.
واستطرد قائلا : كما تم الاتفاق (اليوم) على توفير المزيد من الظروف بواسطة الحكومة العراقية لتسهيل زيارة الاربعين جوا وبرا بالنسبة للرعايا الايرانيين ومعالجة المشاكل التي واجهت الزوار خلال السنوات الماضية. ولفت في هذا السياق الى انحسار جائحة كورونا والمشاكل الناجمة عنها، لتاخذ ظروف البلدين والمنطقة منحى مختلفا عن السنوات الاخيرة اليوم.
وحول التعاون الاقليمي، قال رئيسي : ان كلا البلدين يؤكدان على تعزيز الاواصر بين دول المنطقة،ايمانا بان الحوار بين قادة الدول الاقليمية من شانه ان يحل المشاكل الراهنة، مع تاكيدنا على ان التدخل الاجنبي لا يحل مشاكلنا بل يزيد الامور تعقيدا.
واشار اية الله رئيسي الى التطورات في اليمن؛ مطالبا برفع الحصار عن الشعب اليمني و وضع حد لمعاناته التي استمرت لسنوات عديدة ، وذلك عبر تفعيل الحوار “اليمني اليمني”.
واضاف : نحن نجزم بانه لا جدوى في استمرار هذه الحرب التي لم تحقق سوى الالم والمعاناة لشعب اليمن؛ مضيفا، ان وقف اطلاق النار من شأنه ان يدفع باتجاه حل الازمة اليمنية واقامة الحوار بين اليمنيين.
وعلى صعيد اخر، تطرق ابراهيم رئيسي الى مخطط التطبيع مع الكيان الصهيوني؛ مصرحا ان محاولات هذا الكيان لتطبيع علاقاته مع دول المنطقة لن تجلب له الأمن على الاطلاق.
الى ذلك، اشاد الكاظمي بكرم الضيافة الذي لقيه والوفد المرافق في طهران؛ معلنا انه استعرض مع اية الله رئيسي خلال اجتماع اليوم، السبل الكفيلة بتطوير العلاقات بين ايران والعراق.
واكد الكاظمي خلال المؤتمر الصحفي مع رئيس الجمهورية، على اهمية العلاقات مع ايران بالنسبة لبلاده ومردودها الايجابي على الشعبين والمصالح المشتركة.
كما اشار الى اتفاقه مع رئيسي حول تطوير التعاون التجاري بين بغداد وطهران.
ولفت ايضا الى الاتفاق حول تسهيل زيارة الرعايا الايرانيين للعتبات المقدسة في العراق، ووضع جدول زمني لتوفير ظروف مشاركة الايرانيين في مراسم الاربعين الحسينية؛ مبينا ان السلطات العراقية قررت منذ اسابيع على منح تاشيرات الدخول للزوار الايرانيين في المعابر البرية المشتركة.
واكد الكاظمي، على ان الحكومة العراقية ستكرس طاقاتها لخدمة الزوار الايرانيين خلال مراسم الاربعين القادمة.
كما اشار الى مباحثاته مع الرئيس الايراني حول استقرار المنطقة، والقضايا الاقليمية المصيرية؛ وتاكيد الجانبين على وقف اطلاق النار في اليمن، ودعم مبدا الحوار الذي يصب في انهاء الحرب داخل هذا البلد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تيسير الجعبري القائد العسكري في الجهاد الاسلامي ..سيرة جهادية وفي الخط الاول في مقاومة الاحتلال الاسرائىلي

تيسير الجعبري قائد عسكري في سرايا القدس (الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي) في فلسطين، اغتالته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *