أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / المدن التركية تشهد تظاهرات دامية للاكراد احتجاجا على تواطؤ اللحكومة التركية مع داعش في تقدمه نحو بلدة كوباني

المدن التركية تشهد تظاهرات دامية للاكراد احتجاجا على تواطؤ اللحكومة التركية مع داعش في تقدمه نحو بلدة كوباني

شهدت انقرة واستانبول ومدن اخرى تركية ، تظاهرات احتجاجية حاشدة صاحبها تصد عنيف من رجال الشرطة لها وانصار الحكومة التركية للمتظاهرين الاكراد، ادت الى مقتل وجرح العشرات من المتظاهرين ، في اعنف تظاهرات احتجاجية للاكراد ، بسبب ما يعتبروه تورط وتخاذل الحكومة النركية وتواطؤ الحكومة التركية والرئيس اردوغان، فيما يحصل من تقدم لارهابيي عناصر داعش الوهابي في بلدة ” عين عرب ” المعروفة باسم كوباني الذي حلف حتى الان اعداد كبيرة من القتلى والجرحى.

وعلى ذات الصعيد اكد اعلاميون اتراك واجانب ان طائرات التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة تمتنع عن مهاجمة دبابات ومدفعية داعش التي تقصف كوباني والتي ترابط حولها ، مما عزز الاعتقاد بان الولايات المتحدة غير معنية بمنع تقدم داعش على كوباني حتى وان ادى الى مقتل المئات من الاكراد وهذا ما زاد الاعتقاد بان التحالف الدولي لمواجهة داعش ” اكذوبة ” وهدفه الرئيس تشكيل تكتل عسكري على غرار ” الناتو ” في المنطقة لتثبيت المصالح الامريكية والغربية والدفاع عن امن الكيان الاسرائيلي في المنطقة.
وكان الاف الاكراد الى الشوارع بدعوة من اكبر حزب كردي في تركيا، الحزب الديموقراطي الشعبي، في حين ما تزال كوباني مسرحا لمعارك طاحنة بين القوات الكردية و”داعش” ، فيما دعا ودعا وزير الداخلية افكان علاء الى الهدوء، مؤكدا للصحافة ان “العنف ليس حلا وغير مقبول. يجب ان تتوقف ردود الفعل غير العقلانية هذه فورا (…) والا فان عواقبها ستكون وخيمة”.
ورغم موافقة البرلمان على عمليات عسكرية في سوريا والعراق، فان الحكومة التركية ما تزال ترفض التدخل، الامر الذي اثار غضب الاكراد في تركيا.
وبحسب آخر حصيلة لوسائل الاعلام التركية، فقد قتل خمسة اشخاص في ديار بكر “عاصمة” اكراد تركيا في حين قتل ثلاثة في ماردين واثنان في سيرت وواحد في باتمان واخر في موش، مؤكدة ان غالبية القتلى سقطوا في صدامات بين ناشطين اكراد وخصومهم السياسيين.
كما اصيب العديد بجروح ولحقت اضرار جسيمة بالممتلكات وخصوصا المباني الحكومية وتم اشعال النار في سيارات في حين تعرضت بنوك ومحلات تجارية للسرقة ، ووقعت مواجهات في اكبر مدن البلاد خصوصا اسطنبول وانقرة حيث تدخلت الشرطة مستخدمة قنابل مسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين المؤيدين للاكراد.
وفي ديار بكر، “عاصمة” اكراد تركيا قتل الاشخاص الخمسة بطلقات نارية في سلسلة هجمات تواجه خلالها ناشطون اكراد وعناصر تابعة لاحزاب سياسيةمؤيدة للحكومة.
وفي موش، قتل شخص في الخامسة والعشرين فور اصابته بقنبلة مسيلة للدموع في راسه اطلقتها الشرطة ،كما اندلعت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين مؤيدين للاكراد في احياء غازي وكاديكوي في اسطنبول عصرا.
وتدخلت الشرطة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين في انقرة وانطاليا ومرسين واضنة.
وفرضت السلطات المحلية حظر تجول في ديار بكر ومناطق ماردين وفان.
يذكر ان تقارير غربية اكدت ان السلطات التركية متورطة فيما يجري من تقدم لارهابيي عناصر داعش الوهابي على مدينة كوباني ، حيث ترى انقرة ان سيطرة ارهابيو داعش حيث تمتلك معهم علاقات سرية وثيقة ، ستؤمن عدم قيام دولة للاكراد في سوريا من شانها ان تشكل تحريضا لاكراد تركيا على العمل لاقامة دولتهم هم ايضا داخل تركيا مما يشكل تهديدا كبيرا لوحدة الاراضي التركية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جنايات النجف تصدر حكم الإعدام على 3 أشخاص بقتل شاب بطريقة وحشية

أصدرت محكمة جنايات النجف، اليوم الأحد، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق ثلاثة أشخاص أدينوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *