أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي : ايران تصدت لأنواع العداء والمشاكل وتفوقت عليها

قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي : ايران تصدت لأنواع العداء والمشاكل وتفوقت عليها

إعتبر قائد الثورة الإسلامیة في إيران آیة الله السیدعلي خامنئي، تحرير مدينة خرمشهر في عام 1982رمزاً لإنقاذ الوطن ومؤشرا علی تحويل المعادلات المُرة إلی العكس، مؤکدا إمكانية إيران التغلب على المشاكل في البلاد بالجهد والصدق كما انتصرت في تحرير خرمشهر.

وقال قائد الثورة الإسلامیة آیة الله خامنئي خلال لقائه نواب مجلس الشورى الإسلامي في حسینیة الإمام الخمینی (رض) بطهران، إ: الیوم ربما لم يكن لدى الكثير من أبناء الشعب معلومات كافية عن الحرب، لكن أولئك الذين عاشوا في زمن الحرب المفروضة أنذاك، عاشوا في أجواء يسودها القلق والمرارة والمشقة.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية الجهاد والتضحية بالنفس والإراده والعزیمة القوية والمبادرة والسعي لإنجاز الأمور والبحث عن الطرق المبتكرة من العوامل الرئیسیة في إنقاذ البلاد مشيرا الى ان هذه الصفات مظهر من مظاهر الثقة بالله والإخلاص في سبيل الله و العمل لأجله.
وأضاف أن هذه الروح المعنوية لم تقتصر بتلك العصر والأحداث، مؤکدا أنه يمکن التغلب على المشاكل الداخلية والخارجية التي يواجهها البلاد، بمساعدة هذه العوامل، وهی الكفاح في سبيل الله والعمل الجهادي والإخلاص في سبيل الله والإرادة والعزیمة القویة والمبادرة.
وأضاف أن شعارات وتطلعات الثورة الإسلامية تصب في مصلحة البلاد، مؤكدا أن المثل العلیا للثورة الإسلامیة وشعاراتها وتطلعاتها وبذل الجهد لتحقيقها هي علاج لآلام التي تعاني منها البلاد وأنها ليست مشكلة بل تعتبر عاملا في حل المشاكل داعيا إلی التعاون الصادق بين الحكومة والسلطة القضائية والمؤسسات الأخرى من أجل تقدم البلاد، وقال: إذا وقع خطأ فينبغي التحذير بشأنه صراحة، لكن المبدأ الأساسي هو أصل التعاون وداعيا مسؤولي البلاد إلی البحث عن الحلول للمشاكل الأساسية، مؤکدا أنه في شؤون البلاد لا يجوز الخوض في القضايا الفرعية ما دامت هناك قضايا رئيسية.
وشدد قائد الثورة الاسلامية علی ضرورة سن القوانين بنظرة شاملة وطويلة الأمد وتجنب وضع القوانین بشأن القضایا الجزئیة والثانویة وإیلاء الاهتمام بالسياسات العامة الواردة في القوانين، معتبرا “الالتزام الكامل بالدستور وواجباته” سمة أخرى من سمات النائب الثوري وقال: إن إلقاء الخطب الحماسية والتصريحات الغاضبة والاحتجاج ليست من علامات الشخص الثوري.
وفي بداية الاجتماع، قدم رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قالیباف، شرحا عن الإجراءات التي اتخذها المجلس الحادي عشر خلال هذين العامين.
واعتبر قاليباف أن إیلاء الاهتمام إلی تحييد الحظر، هو الاستراتيجية الرئيسية لمجلس الشورى الإسلامي، مضيفا: نسعى إلی تحقيق “حزمة من التحولات في القوانين الاقتصادية” في إطار هذه الاستراتيجية.
وأضاف أن المجلس یؤكد على ضرورة اتخاذ تدابير للحد من المشاكل المؤقتة للشعب، إلی جانب ترکیز اهتمامه علی الحل الجذري للمشاكل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *