أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / تعهد إيراني بالثأر والانتقام للشهيد العقيد حسن صياد خدائي .. وكيان العدوالاسرائيلي يستنفر قواته

تعهد إيراني بالثأر والانتقام للشهيد العقيد حسن صياد خدائي .. وكيان العدوالاسرائيلي يستنفر قواته

بعد استشهاد القيادي في الحرس الثوري الإيراني العقيد “حسن صياد خدائي أحد المستشارين العسكريين في سورية وأحد المدافعين عن المراقد المقدسة فيها ، إثر إطلاق النار عليه قرب منزله من قبل اثنين من الإرهابييْن كانا يستقلان دراجة نارية في طهران، وجّهت الجمهورية الاسلامية عبر كبار مسؤوليها أصابع الاتهام نحو الكيان الصهيوني متوعّدةً بالرد الحتمي على هذه الجريمة.

وكان القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي قد توعد بالانتقام والثار ردا على اغتيال العقيد حسن صياد خدائي قائلا : “سننتقم لدماء الشهيد المجاهد حسن صياد خدائي بقسوة وسنجعل العدو يندم على فعلته”.واضاف اللواء سلامي : الجميع يعلم ان الشعب الايراني وقوات حرس الثورة الاسلامية سينتقمون لدماء جميع اعزائه مشددا على ان ردودنا ستكون قاسية ومن المؤكد سنجعل العدو يندم على فعلته.
واعرب رئيس هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري عن تعازيه باستشهاد العقيد في الحرس الثوري الشهيد حسن صياد خدائي، مؤكدا ان اغتيال العقيد صياد خدائي لن يمر دون رد بكل تأكيد.
وقال اللواء باقري في بيان له الاثنين بمناسبة استشهاد العقيد حسن صياد خدائي، “إن اغتيال هذا الشهيد رفيع المستوى دليل على دناءة وذل المتشدقين زورا بحقوق الإنسان وجهودهم اليائسة للتغطية على هزائمهم المشينة امام جبهة المقاومة ، ولن تمر هذه الجريمة دون رد بالتأكيد. “وتقدم اللواء باقري في بيانه بالتعازي في استشهاد المدافع عن مراقد اهل البيت عليهم السلام العقيد صياد خدائي، الى القائد العام للقوات المسلحة قائد الثورة الاسلامية الامام السيد علي الخامنئي، وحرس الثورة الاسلامية والمجاهدين المخلصين في المقاومة الإسلامية وأسرة الشهيد وذويه.
ويسعى كيان العدو إلى التنصل من المسؤولية خوفًا من الانتقام الايراني خصوصًا أنّ حدود الاشتباك مفتوحة بين الطرفين، وذلك بعد أن تبنّت وسائل إعلام العدو بشكل غير مباشر قيام العدو الصهيوني بتنفيذ جريمة الاغتيال .
في غضون ذلك، اعتبر الخبير بالشؤون الإيرانية الدكتور محمد شمص أنّ “الموساد الإسرائيلي والإستخبارات الأمريكية لجأتا إلى هذا النوع من العمليات بعد هزيمة مشرعهما في المنطقة وذلك لاستهداف عناصر قوتها، خاصة بعد تقاطع المصالح الإيرانية الروسية السورية والتي عززت المنظومة الدفاعية السياسية والعسكرية في وجه المشاريع الإستكبارية”.
وأضاف: “إن هذا الامر دفع العدو إلى القيام بهذا النوع من عمليات الإغتيال منذ سنوات، بدءًا من المشاركة في اغتيال الشهيد قاسم سليماني وصولًا إلى الشهيد خدائي”، مشددًا على أن محور المقاومة لن يسمح باستمرار هذه الاعتداءات، وأنَّه في تطورٍ متواصلٍ من أجل إزالة هذا الكيان المؤقت من الوجود، مؤكدًا أنَّ عملياته الأمنية مفتوحة بعيدا عن الزمان والمكان.
من جهته، أشار الخبير في الشؤون الصهيونية حسن حجازي إلى أنَّ “العدو يحاول امتصاص الغضب الإيراني لأنّه غير قادر على استعاب أيِّ ضربةٍ من محور المقاومة في ظل ما يشهده من إرباك داخلي وخارجي”.
ورأى أنَّ كيان العدو يعمل جاهدًا على تعميق الخلافات في المنطقة، وذلك من أجل إطالة عمر الكيان الغاصب لكن كل هذه المحاولات دون جدوى، لافتًا إلى أنَّ “الكيان يعيش حاليًا بالتنفُّس الصناعي من خلال التطبيع واستجداء الأمان من هنا وهناك”.وختم حجازي قائلا:”إن محور القدس والمقاومة هو أقوى مما يتصور العدو اليوم، وإن كلَّ الذي يبذولونه من أجل قيام كيانهم المزعوم ما هو بالنسبة لإيران التي يحاولون سلبها مكامن القوة إلا هباءً سينثر يومًا ما لا محال”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فريق اممي يطالب النظام السعودي الافراج الفوري عن الناشط الاجتماعي حسين الصادق المحتجز منذ 13 عاما ظلما وتعسفا

نشر فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي رأياً على موقعه الإلكتروني موقفه من ملف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *