أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزارة الدفاع الروسية تعلن السيطرة الكاملة على جميع منشئات “آزوفستال” في ماريوبول

وزارة الدفاع الروسية تعلن السيطرة الكاملة على جميع منشئات “آزوفستال” في ماريوبول

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، السيطرة الكاملة للقوات المسلحة الروسية على جميع منشآت “آزوفستال” في ماريوبول، حيث تحصن مسلحو كتيبة “آزوف” المتطرفة لاكثر من ثمانين يوما .

وجاء الاعلان ليؤكد هزيمة مشروع الرئيس الاوكراني زيلينسكي باستخدام المقاتلين المتحصنين في منشئات “آزوفستال الصناعية ورقة لتاكيد امكانية صد الهجوم الروسي وافشاله .
وقال: أصبحت المنشآت السرية للمشروع، التي كان يختبئ فيها المسلحون من كتيبة (آزوف) الأوكرانية المتطرفة تحت سيطرة القوات المسلحة الروسية”.
وأضاف: “منذ 16 مايو من هذا العام، وخلال العملية، ألقى 2439 من النازيين الأوكرانيين من (آزوف) وجنود القوات المسلحة الأوكرانية أسلحتهم واستسلموا”، مشيرا إلى أنه “خلال اليوم الجمعة، استسلمت آخر مجموعة منهم وتقدر بـ531 مسلحا”.
وتابع: “تم إخراج ما يسمى بـ”قائد” النازيين “آزوف”، بسبب رغبة سكان ماريوبول في معاقبته على العديد من الجرائم، من أراضي المصنع في سيارة مصفحة خاصة”.
وأبلغ وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو القائد العام للقوات المسلحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالانتهاء من عملية التحرير الكامل للمصنع ومدينة ماريوبول من المسلحين الأوكرانيين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *