أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تنسيقية المقاومة : نطلب من جميع الفرقاء السياسيين الاحتكام إلى لغة العقل والقانون وتغليب المصلحة العامة وتحذر من فتنة عمياء تهلك الحرث والنسل

تنسيقية المقاومة : نطلب من جميع الفرقاء السياسيين الاحتكام إلى لغة العقل والقانون وتغليب المصلحة العامة وتحذر من فتنة عمياء تهلك الحرث والنسل

أصدرت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، الاثنين، بيانا حذرت فيه من خطورة استمرار الانسداد السياسي الراهن، فيما دعت الفرقاء السياسيين إلى الاحتكام إلى لغة العقل.

وقالت الهيئة في بيان لها إنه “في الوقت الذي يمر به العراق بل والعالم أجمع بمراحل خطيرة تنذر بعواقب وخيمة لا يعلم بحقيقتها إلا الله (تبارك وتعالى)، فمن حرب عالمية تلوح في الأفق، إلى خطر الجفاف الذي بانت آثاره، وغيرها كثير، نرى وبوضوح حجم الاختلاف السياسي الحاصل في البلاد”.
وأضافت، أن “هذا الاختلاف أخذ يتصاعد على عكس ما كنا نأمله من الفواعل السياسية المتصدية للعملية السياسية، فلا اتفاقات، ولا تنازلات، بين الأطراف السياسية، بل هناك تشبث في المواقف”.
وتابعت الهيئة “نخشى أن هذا الأمر سينعكس على المجتمع العراقي بسبب التشدد غير المعهود، ما يستوجب الاحتكام إلى المنطق، والعقل، والمرونة، في طرح الأفكار، والمبادرات، للخروج من الأزمة”.
وأردفت أن “فصائل المقاومة العراقية وهي من الأساسات الضامنة لأمن وأمان عراقنا الحبيب تترقب انفراج الأزمة وحل الإشكالات كي ينعم شعبنا العزيز بخيرات بلاده”.
وطالبت الهيئة جميع الفرقاء السياسيين “الاحتكام إلى لغة العقل، والقانون، والالتزام به، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الأخرى، وإبداء المرونة في التعاطي مع المشكلات السياسية، نهيب بهم جميعا عدم الانجرار إلى التشنج الذي قد يهلك الحرث والنسل، ويقود البلد إلى فتنة عمياء لن يسلم منها أحد، وعندها لن ينفع النادمين ندمهم”.
يشار الى انه بعد مرور نحو سبعة أشهر على إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، تم اختيار هيئة رئاسة مجلس النواب في دورته الخامسة، ولم تنجح الأطراف السياسية في اختيار رئيس جمهورية جديد للبلاد وتشكيل حكومة جديدة، بسبب الخلافات الدائرة بين الأطراف السياسية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *