أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / جهاز الامن الوطني : سحب يد المستشار المدعو مهند نعيم واحالته للتحقيق لتجاوزه على الشعب العراقي

جهاز الامن الوطني : سحب يد المستشار المدعو مهند نعيم واحالته للتحقيق لتجاوزه على الشعب العراقي

أعلن جهاز الأمن الوطني، يوم السبت، سحب يد المستشار المدعو مهند نعيم وإحالته إلى التحقيق بعد “تجاوزه” على العراقيين.

وذكر جهاز الامن الوطني في بيان له : “لمقتضيات الواجب والمصلحة العامة يؤكد جهاز الأمن الوطني العراقي تمسكه بالعمل على كل ما من شأنه إرساء مفاهيم الوحدة الوطنية وإعلاء قيمها على مساحة الوطن”.
وأضاف: “التوجيهات الخاصة السابقة تمنع ضباط الجهاز ومنتسبيه من الخوض في الأمور السياسية والإلتزام بالمهنية والابتعاد عن التوجهات والنزعات التي تمس أمن الوطن ووحدته والسلم المجتمعي”.
وتابع: “وانطلاقا من القيم والمبادئ الثابتة لهذه المؤسسة الرصينة أمر رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي بسحب يد المستشار في الجهاز مهند نعيم وإحالته إلى التحقيق للتثبت من صحة ما نسب إليه مؤخرا من منشور عبر منصات التواصل الإجتماعي”.
يذكر أن مهند نعيم المستشار في جهاز الأمن الوطني نشر على حسابه في الفيس بوك الليلة الماضية، منشورا “أهان” فيه العراقيين وبخاصة ابناد الجنوب والوسط وفقا لما اعتبره مدونون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكتب المدعو مهند نعيم كلمات “تحقر” العراقيين وتصفهم بكلمات مثل “الرعاة والجهلة والجبناء” وغيرها من الكلمات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حزب الله يشيد بقرار مجلس النواب العراقي بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني : موقف شريف وشجاع

عبر “حزب الله” ، عن تقديره للقرار الذي أصدره مجلس النواب العراقي، ‏القاضي بتجريم التطبيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *