أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / صحيفة بريطانية : الموساد الاسرائيلي يخطط لاغتيال قادة للمقاومة الفلسطينية يقيمون في الخارج

صحيفة بريطانية : الموساد الاسرائيلي يخطط لاغتيال قادة للمقاومة الفلسطينية يقيمون في الخارج

اكدت صحيفة “التايمز” البريطانية في تقرير لها، إن الموساد الاسرائيلي يعتزم إرسال فرق اغتيال لقتل قادة للمقاومة يقيمون  خارج قطاع غزة في بلدان عربية  من قادة  حركة حماس   بذريعة الانتقام للعمليات التي نفذها مقاومون فلسطينيون ومقتل مستوطنين فيها، خلال الشهرين الماضيين.

ونقلت الصحيفة البريطانية في تقريرها أمس الأحد، عن مصادر اسرائيلية قولها إن إلكيان الاسرائيلي أبلغ “حلفاءه” بذلك. ووفقا  للصحيفة، فإنه يعتقد أن حماس  قد تبلغت بتحذيرات بشأن مخطط الاغتيالات “الإسرائيلي” من أجهزة استخبارات دول في الشرق الأوسط وأوروبا. وذكرت الصحيفة اسمي قياديين في حماس قد يكونا هدفين للاغتيال وهما صلاح العاروري، الذي وصفته بأنه “مدير الشبكات العسكرية السرية في الضفة الغربية”، وزاهر جبارين، “المسؤول عن تمويل الشبكات والعاملين فيها”. وفي أعقاب عملية الطعن في بلدة إلعاد، مساء يوم الخميس الماضي، لوحّ الاحتلال “الإسرائيلي” عبر وسائل إعلامه بعزمه على اغتيال زعيم حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار. لكن الإعلام الإسرائيلي أشار، أمس، إلى أنه لا يوجد قرار باغتيال السنوار، وأنه تم إبلاغ حماس بذلك.
وذهب محللون سياسيون وبعد ضباط الاستخبارات الإسرائيلية “إسرائيليون الى ان اغتيال السنوار يعني نشوب حرب بين جيش الاحتلال والفصائل في قطاع غزة وأن حربا كهذه لن تغير الواقع في غزة. واستبعدت “التايمز” استنادا إلى رأي محللين قيام الاحتلال باغتيال قادة حماس في الداخل “لأن ذلك قد يؤدي إلى وابل متجدد من إطلاق الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، ويشعل حربا على غرار ما حدث في شهر رمضان من العام الماضي، ومن المرجح أن تتم الاغتيالات في دول أخرى في المنطقة حيث يعيش ويعمل أعضاء كبار من حماس، مثل لبنان أو قطر”.
ولم تستبعد مصادر اسرائيلية ان تكون خطط الموساد الاسرائيلي تتضمن السعي لاغتيال قادة لحركة الجهاد الاسلامي في الخارج ايضا بذريعة تورط خلايا من سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد في جنين بالوقوف وراء بعض العمليات الفدائية التي نفذت خلال الاسابيع الاخيرة في فلسطين المحتلة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الايراني رئيسي : مدرسة الامام الخميني تعتمد مناهضة الاستعمار والاستكبار وجاءت الجمهورية الاسلامية لتطبيق هذا المنهج

أكد الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي ، ان مدرسة الإمام الخميني مفجر الثورة الاسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *