أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الحرب في اوكرانيا : صواريخ روسية تدمر مطار أوديسا

الحرب في اوكرانيا : صواريخ روسية تدمر مطار أوديسا

قالت أوكرانيا إن صواريخ روسية اطلقت من شبه جزيرة القرم دمرت -اليوم السبت- جزءا كبيرا من مطار مدينة أوديسا (جنوبي أوكرانيا) الواقع على ضفاف البحر الأسود، في وقت ذكرت فيه القوات الأوكرانية المحاصرة في مجمع آزوفستال بمدينة ماريوبول إن 20 مدنيا خرجوا اليوم من المجمع.

وصرح سيرغي براتشوك المتحدث باسم الإدارة العسكرية الإقليمية لأوديسا، في مقابلة مع الجزيرة، إن الصواريخ الروسية تمثل خطرا حقيقيا، وقد دمرت جزءا كبيرا من مطار أوديسا، ومع ذلك أكد براتشوك أن القوات الأوكرانية في أوديسا قادرة على الدفاع عن المدينة.
وقال الجيش الأوكراني إن الهجوم الصاروخي الروسي جعل من المستحيل استخدام المطار مرة أخرى. ولم يعلق الجيش الروسي حتى الآن على الهجوم على مطار أوديسا.
وذكر حاكم منطقة أوديسا، مكسيم مارتشنكو، أن القصف الروسي انطلق من شبه جزيرة القرم واستخدمت فيه صواريخ “باستيون” (Bastion)، وأضاف أن القصف الصاروخي دمر مدرج مطار أوديسا، ولكن لم ينتج عنه أي خسائر بشرية.
واستهدفت روسيا بشكل متقطع ميناء أوديسا، وقالت أوكرانيا قبل أسبوع إن 8 أشخاص على الأقل قُتلوا في قصف للمدينة، وأعلن الجيش الروسي حينها أنه استهدف “بصواريخ عالية الدقة” مستودعا كبيرا قرب أوديسا تخزن فيه أسلحة سلمتها الولايات المتحدة ودول أوروبية للقوات الأوكرانية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حزب الله يشيد بقرار مجلس النواب العراقي بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني : موقف شريف وشجاع

عبر “حزب الله” ، عن تقديره للقرار الذي أصدره مجلس النواب العراقي، ‏القاضي بتجريم التطبيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *