أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / النظام المغربي يعارض انعقاد اجتماع ل ” لجنة القدس ؛ في خطوة خيانية جديدة يقدم عليها خدمة للكيان الصهيوني وخيانة للمسجد الاقصى

النظام المغربي يعارض انعقاد اجتماع ل ” لجنة القدس ؛ في خطوة خيانية جديدة يقدم عليها خدمة للكيان الصهيوني وخيانة للمسجد الاقصى

في سلسلة المواقف الخيانية التي تيخدها النظام المغربي لمصلحة الكيان الاسرائيلي ٬ أعلن المغرب رسميا على لسان ممثله الدائم لدى الأمم المتحدة معارضته قيام منظمة المؤتمر الإسلامي ودول عدم الانحياز عقد اجتماع “لجنة القدس” التي يرأسها الملك محمد السادس لبحث عدوان جيش الاحتلال الاسرائيلي على المصلين في المسجد الاقصى وانتهاك قدسية المسجد المبارك بضرب المصلين واعتقا العشرات منهم .

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن الرفض جاء على إثر اقتراح صاغته البعثة الجزائرية بدعوة اللجنة للاجتماع دون تأخير لتحمل مسؤولياتها والتعامل مع الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها القوات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين ولا سيما في مسجد الأقصى.
وأضافت الوكالة الرسمية أن معارضة المغرب لعقد اجتماع لجنة القدس تكشف مواصلة الرباط احتجاز لجنة القدس كرهينة لحساباته الضيقة كما تستكشف عن تلاعبه واستخفافه بالقضية الفلسطينية.
وأوضحت “واج” أن “لجنة القدس” التي أنشأتها منظمة التعاون الإسلامي عام 1975 اجتمعت مرتين فقط خلال العشرين سنة الماضية، يرجع آخر اجتماعاتها إلى العام 2014.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

غزة : جيش الاحتلال يواصل ارتكاب المجازر للمدنيين … 149 شهيداً و300 جريح خلال الساعات الـ24 الماضية.

أفادت وزارة الصحة في غزة، اليوم الجمعة، بأنّ الاحتلال ارتكب 13 مجزرة ضد العائلات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *