أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / كبير المفاوضين الايرانيين يصل الى طهران في زيارة قصيرة للتشاور بشان نقاط الخلاف في مباحثات النووي

كبير المفاوضين الايرانيين يصل الى طهران في زيارة قصيرة للتشاور بشان نقاط الخلاف في مباحثات النووي

وصل كبير المفاوضين الايرانيين في مفاوضات فيينا لإلغاء الحظر على ايران،على باقري الى العاصمة طهران بزيارة قصيرة، فيما تستمر اجتماعات الخبراء والمشاورات غير الرسمية مستمرة في فيينا.

وأفادت وكالة انباء “فارس”، بأن علي باقري كبير مفاوضي الجمهورية الاسلامية الايرانية لمباحثات فيينا، يقوم الليلة بزيارة قصيرة الى طهران في إطار التشاورات العادية في مسار المفاوضات.
وجرت حتى الآن 7 جولات من المحادثات النووية في فيينا بين ايران وسائر الاطراف المتبقية في الاتفاق النووية واميركا (اشترطت ايران ان تكون المفاوضات بينها وبين اميركا غير مباشرة). فيما تتحدث جميع الاطراف عن وجود تقدم ملموس في المحادثات الا ان هناك بعض القضايا العالقة.
وأحد مجالات الخلاف في هذه المحادثات هو اصرار اميركا على الابقاء على بعض حالات الحظر التي فرضتها ادارة ترامب على ايران بعد خروجها الاحادي من الاتفاق، اضافة الى ان ادارة بايدن اعلنت انها لا يمكنها تقديم اي ضمانة بشأن عدم خروج الادارات الاميركية اللاحقة من الاتفاق النووي، وهي الضمانة التي طالبت بها ايران، لمنع تكرار ما قام به ترامب من الخروج الاحادي من الاتفاق. ويضاف الى موارد الخلافات ما صرح به مسؤولو الادارة الاميركية من انهم يريدون تحويل العودة الى الاتفاق النووية “منصة” لمعالجة سائر الخلافات بما فيها موضوع القدرات الصاروخية الايرانية والقضايا الاقليمية.
وقد تم الاتفاق مؤخرا بين ايران واعضاء 4+1 على استئناف المحادثات النووية في فيينا بتاريخ 29 تشرين الثاني/نوفمبر.
وتجري حاليا الجولة الثامنة لمفاوضات إلغاء الحظر عن ايران، وهي الجولة الاطول حتى الآن، وبعد استراحة 11 يوما وبعد عودة الوفد المفاوضة من عواصمها، استؤنفت هذه الجولة في 8 شباط/فبراير 2022. في حين قال المسؤولون الاميركان والاوروبيون ان بعض التقدم قد تحقق في المفاوضات لكنه لم يصل بعد الى حد يمكن معه الامل بالتوصل الى اتفاق.
وقبل ذلك قال دبلوماسيون اوروبيون ان القسم الاكبر من المحادثات في الايام الاخيرة قد ركّز على مطالب ايران بالحصول على ضمانات بشأن الثبات في الالتزام بالاتفاق النووي وعدم تكرار الانسحاب منه.
ومارست الجهات الغربية نوعا من الحرب النفسية مع ايران من خلال الحديث عن ضيق الوقت للتوصل الى اتفاق مع طهران، فيما يبدو ان الغربيين تقاسموا الادوار بينهما للعب دور الشرطي الصالح والشرطي السيئ مع ايران التي مازالت مصرة على مطالبها المشروعة وغير مكترثة لضغوط الغرب.
وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة في مؤتمره الاسبوعي يوم الاثنين 28 شباط/فبراير 2022، أن مسودة الاتفاق تم إعدادها، والآن نحن في نقطة لا يوجد فيها أي غموض بالنسبة لواشنطن واوروبا بالنسبة لخطوطنا الحمراء، ومن المؤكد اننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انفجارات وحرائق في مجمع صناعي ولوجستي يحوي مواد خطرة في حيفا

اعلنت هيئة البث التلفزيونية الإسرائيلية المعروفة اختصارا باسم “كان” بأن حريقا كبيرا اندلع في مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *