أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / وسط هتافات تندد بال سعود وتطالب بالقصاص .. القطيف تشيع جثمان الشهيد باسم القديحي

وسط هتافات تندد بال سعود وتطالب بالقصاص .. القطيف تشيع جثمان الشهيد باسم القديحي

شيع اهالي القطيف وسط هتافات تندد بالنظام الديكتاتوري لال سعود ،الشهيد باسم القديحي بعدما قضى برصاص قوات الأمن السعودي الجمعة الماضية حينما باغتت المتظاهرين أثناء استعدادهم للخروج في مسيرة تضامنية مع الشيخ نمر النمر والمعتقلين.

وفي سلسة الجرائم التي تركيها قوات الامن السعودية بحق الناشطين السياسيين في محافاظة القطيف في المنطقة الشرقية من السعودية ، ارتكبت هذه القوات جريمة اخرى يوم الجمعة الماضية ء ،على اطلاق الرصاص على الناشط ياسم القديحي ما ادى الى استشهاده في الحال .
وجاءت هذه الجريمة بعد ان اقدمت قوة امنية على مباغتة مجموعة من الناشطين الذين كانوا يتهيأون للانطلاق في تظاهرة سلمية تنديدا بسياسة القمع والارهاب ضد المدنيين وضد الناشطين المعارضين للنظام والمطالبة باطلاق سراح
وانطلقت مسيرة التشييع من مسجد الامام علي (عليه السلام) في جزيرة تاروت، وردد خلالها المشاركون شعارات غاضبة منددة بالاجرام الذي يمارسه النظام بحق المدنيين.
كما طالب المشاركون في التشييع بالقصاص ممن امر واطلق الرصاص، كما عبر اهالي القطيف والمناطق المجاورة عن تضامنهم مع الشيعي اية الله نمر النمر المعتقل في سجون ال سعود ، وطالبوا باطلاق سراحه وسراح بقية المعتقلين ومن بينهم السجناء المنسيون .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حريق يدمر مئات المخيمات للاجئين من الروهينغا في بنغلادش

قال مسؤولون وشهود عيان، إن حريقا ضخما اندلع في مخيمات اللاجئين الروهينغا في جنوب بنغلادش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *