أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / السلطات السعودية تعترف باصابة شرطي في هجوم شنه مسلحون في بلدة العوامية في القطيف

السلطات السعودية تعترف باصابة شرطي في هجوم شنه مسلحون في بلدة العوامية في القطيف

أكدت السلطات السعودية الثلاثاء إصابة أحد أفراد الشرطة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على إحدى النقاط الأمنية في محافظة “القطيف”، شرقي المملكة، لم تتضح دوافعه على الفور.
وقال الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية إن إحدى النقاط الأمنية ببلدة “العوامية”بلدة الزعيم الديني الشيعي المعارض اية الله نمر النمر ، تعرضت لإطلاق نار من مصدر مجهول مساء الاثنين، مما نتج عنه إصابة أحد رجال الأمن حيث تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.
وأضاف المصدر، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السعودية، أن “الجهات الأمنية المختصة بشرطة محافظة القطيف باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية.”
يُذكر أن المنطقة نفسها كانت قد شهدت هجوماً مماثلاً مطلع سبتمبر/ أيلول الجاري، استهدف دورية أمنية، نتج عنه إصابة أحد أفراد الأمن بطلق ناري في إحدى ساقيه، كما تسبب في اشتعال النار بأحد أنابيب النفط بالمنطقة.
وشهدت محافظة القطيف، التي تُعد واحدة من كبرى مراكز إنتاج النفط بالمملكة، مؤخراً تحركات احتجاجية لعدد من السكان الشيعة، مما دفع السلطات إلى تعزيز عناصر قوات الحرس الوطني في المنطقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السفير الايراني في بغداد : اتخذنا اجراءاتنا للتعاون والتنسيق مع العراق في مراسم زيارة الاربعين المليونية

قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق محمد كاظم آل صادق : إن إيران مستعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *