أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / النائب عن كتلة الوفاء والمقاومة محمد رعد : الامريكي لا يكتفي بان نجوع بل ان يسحقنا الجوع وقاومنا يوم كنا لوحدنا اما الان فحان الوقت لفرض شروطنا

النائب عن كتلة الوفاء والمقاومة محمد رعد : الامريكي لا يكتفي بان نجوع بل ان يسحقنا الجوع وقاومنا يوم كنا لوحدنا اما الان فحان الوقت لفرض شروطنا

قال رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” في البرلمان اللبناني، النائب محمد رعد، إنّ أميركا”توظّف الإسرائيلي كي يذهب ويعمل على إغراء الدول كالإمارات وتركيا وغيرهما، ويوعز بالخراب في الدولة التي لا تخضع” عبر هدم نظامها المصرفي.

وقال النائب محمد رعد في كلمة له اليوم في جنوب لبنان إن “الدولة التي تريد أن تحمي سيادتها بدماء أبنائها ممنوعٌ عليها وفق المفهوم الامريكي أن ترفع رأسها، والمطلوب منها أن تُذل وتخضع وأن تقف في الصف، معلنةً الولاء والخضوع والخنوع والالتزام بكلّ تعليمات الإدارة الأميركية، ومن ورائها العدو الصهيوني”.
وأشار النائب رعد إلى أنّ لبنان يعيش في “أزمة وحالة ضيق وضغط وحصار يُمنع فيها عنّا لقمة العيش” و”ليس الهدف أن نجوع فقط… بل المطلوب أن يسحقنا الجوع ليسلِب منّا كرامتنا، ،وهدم مؤسسات الدولة في البلاد ، فنقع مستسلمين أمام إرادة العدوّ”، ولذلك فإنّ من يستطيع أن يصمد في هذه المواجهة هو “صاحب القضية والالتزام والشرف والكرامة”.
ورأى النائب رعد أنّ “ما جعل العدو ييأس منه في بلدنا لبنان، هو أنّ قسماً كبيراً من شعبه هم أهل شرف وإباء ومقاومة ووفاء، وأنّهم أهل إيمانٍ وتضحية وأهل عنفوان وشهامة، وأهل دين لا يُذلّون ولا يخضعون بل يتحملّون ويصبرون”.
وأضاف متسائلاً: “ولماذا لا نصبر؟ فيما نحن نقضُّ مضاجع العدو رغم كل المحاولات التي يبذلها من أجل أن يسقطنا. فعندما هزمناه كنّا لوحدنا في هذه المنطقة، والآن أصبحنا محوراً ممتداً على طول هذه المنطقة. وحان الوقت لنفرض شروطنا”.
وقال الناءب محمد رعد “إذا أرادوا هدم النظام المصرفي في لبنان فليهدموه، فهذا النظام لم نصنعه نحن، بل صنعته إرادات خارجية وراقبته وزارة الخزانة الأميركية، حيث لا يدخل فلسٌ إلى مصرف من مصارفنا إلا برقابة وزارة المال الأميركية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إعلام إسرائيلي عن جبهة الجولان: “الساحة الهادئة”حولتها صواريخ ومسيرات حزب الله الى ساحة حرب

في سلسلة اعترافات وسائل الاعلام الاسرائيلة بحجم الكوارث التي تحدثها الضزبات الصاروخية والمسيرات في الاهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *