أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الحلبوسي يقلل من هول مجزرة ” ناحية العظيم ” واستشهاد 11 من منتسبي الجيش ويصف المحذرين من خطر داعش ب ” المرتزقة ” !!!

الحلبوسي يقلل من هول مجزرة ” ناحية العظيم ” واستشهاد 11 من منتسبي الجيش ويصف المحذرين من خطر داعش ب ” المرتزقة ” !!!

قلل رئيس مجلس النواب المتوقف عمله قضائيا محمد الحلبوسي، الاحد، من هول فاجعة العظيم التي استشهد اثرها احد عشر منتسبا من الجيش ، فيما عد المنددين بالمجزرة والمحذرين من عودة الإرهاب بـ”المرتزقة”.

وقال الحلبوسي في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر /، إن “سياسة التهويل الدعائي لإحداث الاضطرابات وبث الإشاعات بواسطة زمرة من المرتزقة لم تعد تنطلي على أحد، فقد كانت أحداث ٢٠١٤ درساً بليغاً استوعبه العراقيون جيدا”.
وأضاف الحلبوسي، أن “داعش لن يعود، وسينجلي الإرهاب بكل أشكاله، فلا مكان ولا مأوى لهم في عراقٍ سيد آمن مقتدر مزدهر”.
تجدر الإشارة الى ان هذه ثاني تغريدة للحلبوسي لم يتطرق فيها الى الشهداء الذين سقطوا في المجزرة ولم يقدم تعزية او تعاطفا مع أهالي الشهداء.
هذا وتشهد مواقع التواصل حملات واسعة ضد الحلبوسي وتتهمه بانه منخرط في تنسيق وتعاون مع الامارات بسبب علاقاته مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد الذي باتت العدو الأول للشعب العراقي وللحشد وللمقاومة بسبب تنسيقه الدائم والمستمر مع الكيان الصهيوني .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حزب الله يشيد بقرار مجلس النواب العراقي بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني : موقف شريف وشجاع

عبر “حزب الله” ، عن تقديره للقرار الذي أصدره مجلس النواب العراقي، ‏القاضي بتجريم التطبيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *