أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / محافظ ديالى : جريمة قتل 11 منتسبا من افراد الجيش العراقي سببه الاهمال وتسلل الارهابيين من صلاح الدين

محافظ ديالى : جريمة قتل 11 منتسبا من افراد الجيش العراقي سببه الاهمال وتسلل الارهابيين من صلاح الدين

كشف محافظ ديالى مثنى التميمي، الجمعة، التفاصيل الكاملة، للهجوم الارهابي الذي نفذه تحالف داعش وفلول البعثيين ضد مقر للجيش العراقي، في ناحية العظيم.

وقال التميمي : إن “الاعتداء الارهابي تم على أفراد من منتسبي الفرقة الاولى في منطقة العظيم، المنطقة الفاصلة مع حدود محافظة صلاح الدين”، مشيراً إلى أن “السبب الرئيسي هو الاهمال لأن المقر محصن بالكامل، وتوجد كاميرا حرارية، مع نواظير ليلية، فضلا عن برج مراقبة كونكريتي”.
واضاف المحافظ : أن ” الإرهابيين استغلوا برودة الطقس وإهمال المقاتلين، لأن جميعهم كانوا نائمين، وقام الإرهابيون بجريمتهم ومن ثم انسحبوا إلى صلاح الدين”.
وبين المحافظ أن “المحافظة طالبت سابقاً وتطالب حالياً بضرورة التصدي لتسلل الارهابيين من محافظة صلاح الدين إلى ديالى ووضع حد لمساحة 65 كيلومترا من الحدود بين المحافظتين لمنع تسلل الارهابيين لأنه من دون ذلك ستستمر مثل هكذا خروقات”.
وأضاف المحافظ مثنى التميمي : أن “العراقيين يخوضون حرباً عالمية ضد الارهاب ما يحتاج إلى تسخير جميع امكانيات وزارة الدفاع للقضايا الفنية وانشاء منظومة فنية من كاميرات ونواظير ليلية وسواتر لتحصين الحدود الفاصلة مع محافظة صلاح الدين”، مؤكداً أن “القوات الأمنية ستقوم بعمليات مضادة والعمليات مستمرة ضد العصابات الارهابية”.
وكانت مصادر أمنية في محافظة ديالى، الجمعة قد اعلنت، بأن ارهابيي تنظيم داعش هاجموا مقرا للجيش العراقي، مما تسبب باستشهاد احد عشر منتسبا بينهم ضابط .
هذا وساد محافظة ديالى غضب شعبي واسع وسادت دعوات طالبت بإقالة وزير الدفاع ومحملين القائد العام للقوات المسلحة رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي ٫ المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التي نفذها تحالف البعث وفلول البعثيين مشيرين الى فترة حكومة الكاظمي شهدت اخفاقا امنيا في التصدي للدواعش فيما شهدت مرحلة حكومة الكاظمي تنام نشاط تحالف الدواعش وفلول البعثيين في عدد من المحافظات وفي مقدمتها ديالى وصلاح الدين وفي الطارمية والتاجي شمال العاصمة بغداد .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *