أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الفياض في مكان جريمة طريق المطار : ارادوا كسر إرادة الجهاد باغتيال قادة النصر لكن ذلك ليس من شيم أمة الحسين ع وأبناء الحشد الشعبي هم بقية إرث الشهداء القادة

الفياض في مكان جريمة طريق المطار : ارادوا كسر إرادة الجهاد باغتيال قادة النصر لكن ذلك ليس من شيم أمة الحسين ع وأبناء الحشد الشعبي هم بقية إرث الشهداء القادة

قال رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الاحد، : “ارادوا كسر إرادة الجهاد باغتيال قادة النصر لكن ذلك ليس من شيم أمة الحسين عليه السلام، وأبناء الحشد الشعبي هم بقية إرث الشهداء القادة وما ضحوا ودافعوا من أجله”، مشددا على ضرورة “قيام الحكومة بعدم الابقاء على اي قوات اجنبية في ارض العراق”
واضاف الفياض خلال الوقفة الاحتجاجية في ذكرى استشهاد قادة النصر في مكان الجريمة الامريكية في طريق مطار بغداد الدولي : ان “ما قبل حادث المطار ليس ما قبلها وعلى الجميع أن يتكيف معها، وهذه الجريمة سوف لن تبقي جنديا أمريكيا في العراق بإرادة الجماهير”.
وأضاف ان “الجماهير قالت كلمتها برفض وجود قوات الاحتلال الأميركي، وندعو الإدارة الأميركية الحالية ألا تحذو حذو إدارة ترامب السابقة وان تعي الدرس جيدا”.
وقال الفياض : ان الحكومة العراقية مطالبة بعدم إبقاء أي قوات اجنبية على ارض العراق، لافتا الى ان الجماهير قالت كلمتها برفض أي تواجد اجنبي في العراق.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء محمد شياع السوداني يستقبل وفدا من الكونغرس الامريكي مؤكدا على التوازن في محيطه الاقليمي والدولي

استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وفداً للكونغرس برئاسة السيناتور مارك تاكانو، وعضوية عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *