أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / امين عام عصائب اهل الحق : “لا توجد أية أدلة فنية أو بقايا تحطم طائرة مسيرة في حادث استهداف منزل الكاظمي

امين عام عصائب اهل الحق : “لا توجد أية أدلة فنية أو بقايا تحطم طائرة مسيرة في حادث استهداف منزل الكاظمي

قال ا الشيخ قيس الخزعلي الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” اليوم الأحد،”لا توجد أية أدلة فنية أو بقايا تحطم طائرة مسيرة في حادث استهداف منزل الكاظمي واصفا محاولة اغتيال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بـ”المزعومة”.

وقال الشيخ الخزعلي في كلمة متلفزة إن “حادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم أمر خطير ويمس هيبة الدولة ولابد من إجراء تحقيق عاجل بشأنه. الرواية الحكومية ادعت أن حادث استهداف منزل الكاظمي تم بطائرات مسيرة وتارة أخرى بصواريخ”.
وأضاف: “طالبنا بالمضي بتحقيق حقيقي وواضح بشأن الحادثة، ونتعهد في حال ثبوت تورط أي أحد، بعدم إعطائه الحماية والحصانة”.
وتابع امين عام حزب الله: “لا توجد أية أدلة فنية أو بقايا تحطم طائرة مسيرة في حادث استهداف منزل الكاظمي، وهناك محاولة لتفعيل الحادثة”.
وأشار إلى أن “أوامر صدرت إلى اللواء صباح الشبلي مدير مديرية مكافحة المتفجرات في وزارة الداخلية، للقيام بتفجير مقذوف قديم عثر عليه سابقا وتفجيره في نهر دجلة لغاية إعلامية”.
وأردف قوله: “نحمل الجميع المسؤولية في حال عدم وجود أدلة إثباتية بحادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *