أخبار عاجلة
الرئيسية / افريقيا / اثيوبيا / جهود امريكية واوروبية لوقف القتال بين الجيش الاثيوبي والمتمردين ومنع تمدد المعارك للعاصمة اديس ابابا

جهود امريكية واوروبية لوقف القتال بين الجيش الاثيوبي والمتمردين ومنع تمدد المعارك للعاصمة اديس ابابا

توقع الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس وصول قوات المعارضة في إثيوبيا إلى العاصمة أديس أبابا وبالتالي توقف الرحلات الجوية، لكنه في الوقت ذاته استبعد سقوط العاصمة أو التوصل إلى هدنة في البلاد حاليا.

وحذر برايس في تصريحات نقلها موقع أكسيوس (Axios) الأميركي من اندلاع القتال على أسس عرقية، معبرا عن مخاوفه من تكرار ما حدث في رواندا.
وحث المتحدث الرعايا الأميركيين مجددا على مغادرة إثيوبيا، وقال إنه يجب على الأميركيين في إثيوبيا ألا يتوقعوا مد جسر جوي على غرار ما حدث في العاصمة الأفغانية كابل إذا وصل القتال إلى العاصمة أديس أبابا.
من جهته، قال مسؤول السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن سلامة واستقرار إثيوبيا مهددان بسبب الأزمة السياسية والإنسانية المتصاعدة هناك.
وأضاف بوريل في تصريحات صحفية أن الاتحاد الأوروبي حريص على منع وقوع حرب أهلية تؤدي إلى فوضى في المنطقة بأكملها.
وقال إن الاتحاد سيبذل ما بوسعه لتجنيب المواطنين الإثيوبيين فوضى حرب أهلية كاملة، مشيرا إلى وقوف أوروبا إلى جانب جهود الاتحاد الأفريقي لجلب الفرقاء إلى طاولة الحوار.
على الصعيد الأفريقي، يواصل مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص للقرن الأفريقي أولوسيغون أوباسانجو -الذي شغل سابقا منصب الرئيس النيجيري- مساعيه لإنهاء الحرب الدائرة منذ نحو عام.
ويقود أوباسانجو حملة دولية لإنهاء الصراع الذي أسفر عن مقتل الآلاف وأدى إلى نزوح مليوني شخص، كما وصل إلى إثيوبيا أول أمس الأحد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا في إطار في جهود الوساطة الإقليمية.
ووضعت إثيوبيا الخميس الماضي شروطا لإجراء محادثات محتملة مع المتمردين، بما فيها وقف الهجمات وانسحاب جبهة تحرير شعب تيغراي من منطقتي أمهرة وعفر المجاورتين والاعتراف بشرعية الحكومة.
من جانبها، تطالب جبهة تحرير شعب تيغراي بالسماح بدخول المساعدات إلى الإقليم حيث اندلع الصراع العام الماضي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير اسرائيلي : اتفاقية سرية تجعل إسرائيل وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات

كشفت وسائل إعلام اسرائيلية بأن إسرائيل وقطر أبرمتا اتفاقية سرية “جعلتهما أقرب إلى إقامة علاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *