أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تفاصيل خطيرة عن خيانات يكشفها جندي ناج من مجزرة ” الصقلاوية ” و ” السجر ” تعرض لها الجيش العراقي ادى الى استشهاد 400 جندي وضابط شيعي

تفاصيل خطيرة عن خيانات يكشفها جندي ناج من مجزرة ” الصقلاوية ” و ” السجر ” تعرض لها الجيش العراقي ادى الى استشهاد 400 جندي وضابط شيعي

عرضت احدى القنوات الفضائية العراقية ليلة امس لقاء استغرق نحو 20 دقيقة مع جندي ناج من المجزرة التي تعرضت له ثلاثة الوية من الجيش العراقي في منطقتي ” السجر ” و ” الصقلاوية ” في الانبار بعد حصار استمر 7 ايام دون ان تقدم القيادة العامة للقوات المسلحة على الاستجابة لنداءات الاستغاثة التي وجهوها لهم ، وقدم الجندي روايات وتفاصيل خطيرة لما حدث في هاتين المنطقتين في محافظة الانباروالتي ادت الى استشهاد 300 جنود وضابط شيعي على يد فلول البعثيين من سكان المنطقة وعناصر داعش الوهابي .

ورفض الجندي الناجي، الكشف عن اسمه ، لدواع امنية ولموقعه الحساس داخل وحدته العسكرية المحاصرة ، مكنته من الاطلاع على اسرار الاتصالات بين قيادات الالوية المحاصرة وقيادة عمليات الانبار ، وقال في روايته :
” ان نائب قائد عمليات الانبار العميد وضاح كان على اطلاع كامل بقيام فلول البعثيين من ضباط الحرس الجمهوري من ابناء تلك المناطق بالتعاون مع عناصر داعش الوهابي بمحاصرة الالوية العسكرية واستخدامهم لملابس عسكرية للجيش العراقي واليات ومدرعات للجيش العراقي في محاصرة الجنود والضباط والقيام بقتلهم في منطقتي ” السجر ” و ” الصقلاوية “.
واكد الجندي الناجي في روايته ، ان حتى المروحيات التي حلقت ولمرة واحدة فوقهم لم تقصف المجاميع الارهابية الذين سارعوا بوضع اعلام داعش فوق اسطح المنازل ليسهل تمييزها وعدم ضربها .!!
واضاف قائلا : لقد تعرض جنود وضباط الالوية في الصقلاوية والسجر الى خيانات امراء الالوية والضباط الكبار.
وانتقد الجندي الناجي من مجزرة الصقلاوية ” و ” السجر ” قرار رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الذي امر بوقف طلعات الطيران لمروحيات الجيش وسلاح الجو العراقي في جبهات القتال مع الارهابيين ، حتى منع تحليقها فوق المناطق التي فيها داعش ، مؤكدا ان هذا القرار الغريب والذي لايتسم مع تطورات القتال في جبهات المواجهة مع داعش ، سبب دعما مباشرا لداعش وشجعهم على شن هجماتهم دون ان يخشوا تعرضهم لقصف جوي .
واكد الناجي من مجزرة الصقلاوية والسجر ، ان اغلب الجنود اصيبوا بهجوم نفذه داعش وفلول البعثيين بغاز الكلور على مواقع الوحدات ، في وقت لايمتلك الجنود ، كمامات او اسعافات او تحضيرات مسبقة لمواجهة مثل هذا الهجوم الارهابي بغاز الكلور السام.
يذكر ان شبكة نهرين نت نشرت الاسبوع الماضي ، تقريرا سابقا اكدت فيها ان قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بوقف عمليات القصف بطائرات سلاح الجو ومروحيات في مناطق القتال وفي المدن التي يحتلها داعش ، هو قرار اميركي محض ، فرضه المستشارون العسكريون الاميركيون على حيدر العبادي ونفذه دون تردد !!، وجوبه القرار بردود افعال شعبية واسعة وبث حالة من الاستياء والادانة لرئيس الوزراء لاتخاذه هذا القرار الذي عرض حياة الاف الجنود العراقيين الى خطر هجمات داعش وفلول البعثيين من بقايا عناصر ضباط الحرس الجمهوري المنحل الذي يقود العمليات الارهابية بالتنسيق مع داعش الوهابي .
واكدت شهادات جنود ناجين اخرين ، استخدام الإرهابيين من تنظيم داعش وفلول البعثيين ، غاز الكلور ضد 400 جندي عراقي كانوا قد وقعوا تحت الحصار في السجر والصقلاوية ،قرب مدينة الفلوجة.
واكدت تقارير نقلت من شهود عيان ، استشهاد أكثر من ثلاثمائة جندي عراقي في هجوم كيماوي نفذه ارهابيو تنظيم داعش في محيط مدينة الفلوجة في العراق، واكد ذلك ايضا النائب علي البديري ،خلال مؤتمر صحفي يوم امس الاثنين في بغداد.
وقال البديري، إن الإرهابيين من تنظيم “الدولة الإسلامية استخدموا غاز الكلور ضد 400 جندي عراقي كانوا قد وقعوا تحت الحصار قرب مدينة الفلوجة واستشهد منهم 300 جندي. من جهته قال اللواء الركن السابق في الجيش العراقي ناصر الغنام في نفس المؤتمر الصحفي، بان هذه المأساة تعتبر مجزرة جماعية جديدة بعد أن بسط تنظيم داعش سيطرته على الموصل وعلى قاعدة “سبايكر” العسكرية.
وناشد الجندي أحمد، أحد جنود معسكر الصقلاوية شمال غرب الفلوجة، في إتصال هاتفي مع “روسيا سيغودنيا”، الحكومة العراقية والقيادة العامة للقوات المسلحة لإنقاذه و200 جندياً معه من الذين بقوا في المعسكر بعد هروب وموت المئات منهم بحصار “داعش”.
وطالب الجندي، بإمدادات بالعتاد بعد نفاذه منذ سبع أيام، بعد مقتل أكثر من 300 منتسب معه بهجوم نفذه عناصر “داعش” بغاز الكلور قبل ساعات قليلة.
ونبه الجندي أحمد البالغ من العمر 21 عاماً، إلى أن حاجاتهم للعتاد أكثر من الطعام الذي نفذ منهم منذ أسابيع وباتوا يأكلون الأدغال والحشرات، والماء المالح من المستنقعات القريبة من المعسكر.
كما نقلت قناة الانوار 2 الفضائية مناشدات واستغاثات يومية من جنود محاصرين في السجر والصقلاوية يطالبون القيادة العامة ورئيس الوزراء العبادي للعمل على انقاذهم دون جدوى ، وتعد هذه الكارثة التي راح ضحيتها مئات الجنود وجميعهم من الشيعة هي الثانية التي يتعرض لها الجيش العراقي وتحديدا الجنود والضباط الشيعة الى مثل هذه الخيانات من قيادات عسكرية سنية وبعثية بعد مجرزة قاعدة سبايكر التي استشهد فيها نحو 3000 جندي في الثاني عشر من شهر حزيران الماضي بعد يومين من سيطرة داعش وفلول البعثيين على الموصل وتكريت .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الانبار.. أمر فوج الطوارئ السادس ” العقيد التبان ” يقدم استقالته من منصبه بسبب اعتداء شقيق الحلبوسي عليه

قدم امر فوج طوارئ الانبار السادس، العقيد عادل التبان، استقالته من سلك الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *