أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / الانتخابات التشريعية في العراق / تقرير لصحيفة أمريكية : الفتح حصل على أصوات في الانتخابات أكثر من الكتلة الصدرية

تقرير لصحيفة أمريكية : الفتح حصل على أصوات في الانتخابات أكثر من الكتلة الصدرية

أفاد تقرير لصحيفة المونيتور الامريكية، بأن تحالف الفتح حصل 670 الف صوت في الانتخابات البرلمانية العراقية وهو اكثر من اصوات الكتلة الصدرية التي حصلت على 650 الف صوت ، لكن المشكلة كانت تكمن في ان اصوات الفتح توزعت بين المرشحين المتنافسين مما ادى الى تراجع عدد المقاعد التي حصلوا عليها.

وذكر التقرير / ان ” الفتح خسر العديد من المقاعد لصالح التيار الصدري بسبب تقاسم الأصوات فيما بينهم. ويرجع ذلك إلى قيام تحالف فتح بترشيح العديد من المرشحين في دائرة واحدة ، فيما قدم الصدريون مرشحًا واحدًا فقط في نفس الدائرة وهذا ما يلاحظ في العديد من الدوائر الانتخابية”.
واضاف تقرير صحيفة المونيتور الامريكية ان ” مثال ذلك كان في الدائرة الرابعة في بغداد حيث حصد تحالف الفتح وحركة حق والعقد الوطني على 10 آلالاف و 694 صوتا ولو قدم مرشحاً واحداً لكان التحالف قد فاز في الدائرة الرابعة لكنها توزعت بين المرشحين مما جعل المرشح الصدري الحاصل على 6342 صوتاً فقط يفوز في الدائرة”.
وتابع التقرير : ان ” قوى سياسية أخرى ، مثل تحالف قوى الدولة بزعامة عمار الحكيم ، ارتكبت الخطأ ذاته فعلى سبيل المثال ، في المنطقة الأولى من النجف ، كانت هناك خمسة مقاعد متوفرة وحصل مرشح ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على 8330 صوتا وحصل على مقعد واحد في نفس هذه المنطقة ، وعلى الرغم من ان تحالف قوى الدولة الوطنية الذي يضم أربعة مرشحين حصلوا على 11872 صوتا ، لكنه لم يفز بأي مقاعد بسبب تقاسم الأصوات بين المرشحين الأربعة. لو قدموا مرشحًا واحدًا فقط ، لكانت لديهم فرصة أفضل للفوز بمقعد واحد على الاقل”.
وبين تقرير صحيفة المونيتور الامريكية ان ” انصار تحالف الفتح وفصائل المقاومة يتظاهرون امام المنطقة الخضراء منذ عشرة ايام احتجاجا على نتائج الانتخابات التي اعتبرت مزورة ويتهمون أطراف مثل الإمارات وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتزوير الانتخابات وكذلك يتهمون رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بسبب ما اسموه ” دوره المشبوه في تنظيم الانتخابات”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فصيل يدعى ” تشكيل الوارثين ” يعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم بخمس مسيرات علي قاعدة التنف الامريكية في سوريا

أعلن فصيل مسلح يطلق على نفسه اسم “تشكيل الوارثين” مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيرة الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *