أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / شهود عيان يؤكدون اقتراب الجيش اليمني واللجان الشعبية من مركز مدينة مأرب بعد سيطرتهم على اطراف مديرية الجوبه

شهود عيان يؤكدون اقتراب الجيش اليمني واللجان الشعبية من مركز مدينة مأرب بعد سيطرتهم على اطراف مديرية الجوبه

اكد شهود عيان ان الجيش السمني واللجان الشعبية تمكنوا، من السيطرة على قرى ومناطق في أطراف مديرية الجوبة، القريبة من مركز محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقال سكان محليون إن ” قوات تابعة لانصار الله الحوثيين سيطرت بالساعات القليلة الماضية على قرى القاهر والروضة والخوير وبلدة واسط، في أطراف مديرية الجوبة، جنوبي مدينة مأرب (مركز المحافظة)”.
وأضافوا، أن “معارك عنيفة يخوضها الجيش اليمني ورجال القبائل للحيلولة دون سقوط مركز مديرية الجوبة بعد اقتراب الحوثيين منها”.
واكد السكان المحليون أن الجيش اليمني واللجان الشعبية التابعة لحكومة صنعاء اقتربت بشكل كبير من مركز المدينة، خصوصا في ظل الحصار الذي تفرضه الجماعة على الجوبة ومديرية العبدية القريبة منها.
ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الجيش المين واللجان الشعبية” مديرية العبدية ” بمأرب من مختلف المنافذ، بعد أن صدت مليسشيات الرئيس المخلوع هادي بإسناد من التحالف العربي، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.
ومأرب هي آخر معاقل مليشيات هادي في شمالي اليمن، ويشن الجيش اليمني واللجان الشعبية منذ نحو عام حملة عسكرية واسعة بهدف السيطرة عليها.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مسؤول ايراني يعلن السيطرة على الهجوم السيبراني على محطات البنزين بالبلاد

اعلن امين المجلس الاعلى للاجواء الافتراضية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ابوالحسن فيروزآبادي عن السيطرة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *