أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الخارجية الايرانية تدين استقبال حكام البحرين لوزير حارجية الكيان الصهيوني : عمل حقير يخالف ارادة الشعب

الخارجية الايرانية تدين استقبال حكام البحرين لوزير حارجية الكيان الصهيوني : عمل حقير يخالف ارادة الشعب

ادانت الخارجية الإيرانية،استقبال النـظام الخليفي الحاكم في البحرين لوزير خارجية الكيان الإسرائيلي واعتبرت استقباله من قبل حكام البحرين “عملا حقيرا يخالف إرادة الشعب البحريني الشريف”.

وندد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده بأي تمهيد لترسيخ الوجود الإسرائيلي المدمر في المنطقة، لأن ذلك “يأتي في سياق افتعال التوترات وتفاقم حالة انعدام الأمن فيها”.
وأعرب خطيب زاده عن دهشته لتعمد حكام البحرين تجاهل الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني يوميا بحق الشعب الفلسطيني المضطهد والصامد في نفس الوقت”، مؤكدا أن “مثل هذه الإجراءات تؤدي إلى إضفاء مزيد من الشرعنة على الكيان الصهيوني، ولن تؤثر على الأهداف الفلسطينية المتمثلة في تحرير القدس الشريف باعتبارها القبلة الأولى لمسلمي العالم”.
واعتبر سعيد خطيب زاده هذا الموقف للنظام الخليفي الحاكم في البحرين بأنه يشكل “وصمة عار” لن تمحى أبدا في جبين السلطات البحرينية”.
وأكد قائلا: “إن شعوب المنطقة ستبقى معارضة لعملية التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئىس اركان جيش الاحتلال الاسرائيلي لدى استقبال نظيره الامريكي : نواجه تهديدات بالسكين والنووي من جنين حتى أصفهان

وصل تل ابيب قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال مايكل كوريلا يوم الأربعاء زيارة لتنسيق التعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *