أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / صحيفة امريكية تؤكد ان رواية قصف البنتاغون لسيارة كان يقودها ارهابي في كابل قبل اسبوعين كانت غير صحيحة والضحية كان موظف اغاثة

صحيفة امريكية تؤكد ان رواية قصف البنتاغون لسيارة كان يقودها ارهابي في كابل قبل اسبوعين كانت غير صحيحة والضحية كان موظف اغاثة

فضحت صحيفة “نيويورك تايمز” في تحقيق لها اكذوبة ادعاء البنتاغون انه قتل ارهابيا في كابل كان يقود سيارة محملة بالمتفجرات ٫قبل اسبوعين وقالت الصحيفة : بأن نتائج تحقيق صحفي أجرته في ملابسات الغارة الأمريكية الأخيرة في العاصمة الأفغانية كابل اثار شكوكا بخصوص صدق رواية البنتاغون بشأن الحادث.

وكان البنتاغون قد اعلن أن الغارة التي نفذت في 29 أغسطس استهدفت مركبة يعتقد أنها كانت مفخخة بمتفجرات وكانت تتوجه نحو مطار حامد كرزاي الدولي وكان وراء عجلة قيادتها انتحاري مفترض فيما كشفت الصحيفة سقوط عشرة مدنيين في عملية القصف الامريكي للسيارة بينهم سبعة اطفال.
غير أن تحقيق “نيويورك تايمز” الذي استند على فحص الفيديوهات المتوفرة ومقابلات مع عشرات من زملاء السائق القتيل وعائلته خلص إلى أنه الضحية لم يكن ارهابيا وانما هو موظف اغاثة يدعى زيماري أحمدي (43 عاما)، وهو عمل منذ عام 2006 لصالح منظمة اغاثة امريكية وكان قد قدم قبل وفاته طلبا للجوء إلى الولايات المتحدة.
وخلص تحقيق الصحيفة الامريكية إلى أن تحركات موظف الاغاثة ” زيماري أحمدي” في ذلك اليوم كانت روتينية ولم يكن لها أي علاقة مع أنشطة إرهابية، وأن الضحية لحظة وقوع الغارة كان أمام منزله الواقع على مقربة من المطار.
وأكدت الصحيفة أن المعطيات المتوفرة تؤكد أن تحركات الضحية في ذلك اليوم شملت نقل زملاء له إلى ومن أماكن عمل، فيما لم تكن في سيارته متفجرات بل قوارير من الماء كان ينوي نقلها إلى عائلته.
ونفت صحيفة نيويورك تايمز صحة ادعاءات البنتاغون عن “احتمال” مقتل ثلاثة مدنيين جراء الغارة، مؤكدا أن عملية قصف سيارة الضحية التي نفذت في منطقة مكتظة بالسكان أودت بأرواح 10 مدنيين بينهم سبعة أطفال، وهم أفراد في عائلة السائق خرجوا من المنزل للترحيب به.
واكدت ” صحيفة نيويورك تايمز” إلى أن الخبراء لم يجدوا أي أدلة تثبت ادعاءات العسكريين الأمريكيين عن دوي المزيد من الانفجارات الأقوى في الموقع عقب استهداف المركبة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

موقع متخصص بتتبع شحنات وتاقلات النفط يؤكد : سفينة ثالثة ايرانية محملة بالوقود انطلقت باتجاه لبنان

ذكر موقع “تانكر تراكرز” الإلكتروني لتتبع شحنات النفط أن ناقلة ايرانية ثالثة محملة بالوقود أبحرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *