أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ارتفاع عدد قتلى التفجيرين الارهابيين في مطار كابل الى 170 قتيلا واصابة أكثر من 140 آخرين

ارتفاع عدد قتلى التفجيرين الارهابيين في مطار كابل الى 170 قتيلا واصابة أكثر من 140 آخرين

ارتفع عدد قتلى التفجيرين اللذين ضربا مطار كابل أمس الخميس إلى 170 قتيلا، بينما أصيب أكثر من 140 آخرين.

جاء ذلك في تصريح لمصدر افغاني مسؤول لقناة سي بي اس الامريكية بينهم ثلاثة عشر جنديا من المارينز بالاضافة الى مقتل طبيب في الجيش الامريكي .
ووقع التفجيران الانتحاريان عند البوابة الشرقية لمطار كابل، حيث تواصل الولايات المتحدة والدول الغربية إجلاء رعاياها والمتعاونين معها.
وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية التفجيرين، ونقلت وكالة أنباء “أعماق” التابعة للتنظيم في حسابها على قناة تليغرام عما وصفتها بمصادر عسكرية، قولها إن “مقاتلا من الدولة الإسلامية تمكن من اختراق كافة التحصينات الأمنية، واستطاع الوصول إلى تجمع كبير للمترجمين والمتعاونين مع الجيش الأميركي عند مخيم باران قرب مطار كابل، وفجّر حزامه الناسف وسطهم، مما أسفر عن سقوط نحو 60 قتيلا وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح، بينهم عناصر من طالبان”.
وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إن لدى بلاده مصالح مشتركة مع حركة طالبان، نافيا وجود معلومات من الميدان عن تواطؤ الحركة مع تنظيم الدولة في ولاية خراسان.
وكشف الرئيس بايدن أن بلاده ستخطط لتوجيه ضربة تستهدف تنظيم الدولة بأفغانستان في الوقت المناسب، وأن التنظيم -الذي وصفه بالعدو- لن يردع واشنطن عن تنفيذ الضربة، مضيفا أن من مصلحة طالبان مغادرة القوات الأميركية في الوقت المحدد.
من جانبه، قال محمد نعيم الناطق باسم المكتب السياسي لحركة طالبان وعضو وفد الحركة إلى المفاوضات إن تجمع الناس بالمئات في مطار كابل مثّل بيئة مناسبة لحدوث مثل هذه الهجمات.
وأضاف نعيم أن مسؤولية الانفجارين في محيط مطار كابل تقع على عاتق القوات الأجنبية التي تتولى تأمين المطار.
وتزداد المخاوف في كابل من تنفيذ تنظيم داعش الارهابي المزيد من الهجمات الانتحارية وسط الفوضى العارمة في محيط مطار كابل الذي ما يزال يخضع للجيش الأميركي وتتمركز فيه قوات من دول حلف الناتو، بينما تتولى طالبان تأمينه من الخارج.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء سلامي : سننتقم بقسوة لدماء الشهيد المجاهد العقيد حسن صياد خدائي

توعد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بالانتقام والثار ردا على اغتيال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *