أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قيادة عمليات بغداد تعلن قتل القيادي في داعش المدعو ” عمر جواد المشهداني ” في الطارمية شمال بغداد

قيادة عمليات بغداد تعلن قتل القيادي في داعش المدعو ” عمر جواد المشهداني ” في الطارمية شمال بغداد

وأصدرت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، توضيحا بشأن المعركة التي دارت في قضاء الطارمية شمال بغداد قوة مشتركة من الحشد الشعبي والجيش والامن الوطني يوم امس الاحد ادت الي قتل قيادي من داعش واستشهاد اثنين من منتسبي الجيش العراقي..

وذكرت القيادة في بيان لها إن “القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت من قتل إرهابي في منطقة الطارمية شمالي بغداد”.
وأوضح بيان القيادة “بناء على معلومات استخبارية دقيقة تمكنت قوة مشتركة من لواء المشاة (٥٩) الفرقة السادسة، ومفرزة من الامن الوطني والحشد العشائري من قتل إرهابي، بعد كمين محكم نصب لمجموعة إرهابية وجرى الاشتباك معهم في منطقة الطارمية شمالي بغداد”.
وذكر البيان إن “الارهابي عمر جواد المشهداني كان مسؤولا عن نقل الانتحاري الى سوق الوحيلات”.
وكان مصدر أمني، قد اعلن الأحد، اندلاع معركة شرسة بين قوات من الجيش وعناصر من ارهابيي “داعش” في الطارمية.
وقال المصدر إنّ “اشتبكات مستمرة جرت بين قوات من اللواء 54 في الجيش العراقي وعناصر من تنظيم داعش في شارع شط الطابي في قضاء الطارمية، شمالي العاصمة”.
واضاف المصدر أنّ “المعلومات الأولية تشير إلى مقتل قيادي كبير في تنظيم داعش”، مبيناً أنّ “المعارك أسفرت عن استشهاد اثنين من الجنود”.
هذا

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *