أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مندوب سوريا في الامم المتحدة يقدم وثائق لامينها العام تثبت تورط المخابرات القطرية والسعودية بدعم المنظمات الارهابية في بلاده

مندوب سوريا في الامم المتحدة يقدم وثائق لامينها العام تثبت تورط المخابرات القطرية والسعودية بدعم المنظمات الارهابية في بلاده

أكد بشار الجعفري مندوب سوريا لدى مجلس الامن، أن الاستخبارات القطرية والسعودية والتركية مسؤولة بشكل مباشرٍ عن تمويل الجماعات الإرهابية المسلحة في سوريا.

واوضح الجعفري ان دمشق قدمت إلى الأمين العام للأمم المتحدة وثائق رسمية وحقائق تثب تورط حكومات تلك الدول بدعم ما يسمى بـ”جبهة النصرة” والجماعات الأخرى بما فيها رقم الضابط القطري الذي كان ينسق لخطف الجنود الفيجيين العاملين في القوة الدولية بالجولان.

وزارة الخارجية السورية بدورها وعلى لسان مصدر رسمي، صرحت بان تركيا لا زالت مستمرة في حملتها الدعائية المضللة ضد سوريا.

وقال المصدر ان الدور التخريبي لانقرة برز من خلال احتضان وتدريب وتسليح وتسهيل مرور الإرهابيين وتزويدهم بالمواد الكيميائية، متهما انقرة بانها تقوم بتزور مضامين تقارير لجان الأمم المتحدة التي مازالت تحقق في مزاعم استخدام غاز الكلور بسوريا.

في المقابل، نفى الامير القطري “تميم بن حمد” تمويل أي منظمات إرهابية في سوريا أو العراق، لكنه اعتبر ان الجماعات التي يعتبرها البعض ارهابية لا تراها قطر ذلك.

“كيف سنحارب الارهاب ونحن ندعمه” هذا ما خلص اليه المراقبون لزيارة الامير القطري الى المانيا مزامنة مع تحضير واشنطن لحلف دولي لمحاربة جماعة داعش، واوضح المراقبون ان قطر وفي تصريحات اميرها تميم بن حمد في برلين، تحاول تبييض سجلها الاستخباراتي الطويل في المنطقة.

وقال امير قطر في مؤتمر صحفي بالمانيا: قطر لم تدعم اي منظمة او اي مجموعة متطرفة سواء في سوريا او في العراق، في الاساس لا يوجد اي نوع من هذا الدعم لكي قطر توقفه.

وعلى الرغم من نفيه بتقديم اي دعم لهذه الجماعات الا ان الامير الشاب فند هذه الجماعات المسلحة واقر بان الدوحة لديها معاييرها الخاصة باعتبار هذه الجماعات متطرفة ام لا.

واضاف امير قطر: اما بخصوص بعض المجموعات او بعض المنضمات التي البعض يسميها متطرفة لاسباب سياسية داخلية ولكن قطر ترى ان ربما بعضها ليست بالمتطرفة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسرائيل أنفقت 1.5 مليار دولار في ليلة واحدة لصد الهجوم الإيراني

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن قيادي عسكري سابق أن إسرائيل أنفقت ما قد يصل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *