أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الحكومة الايرانية تعلن اجراء مفاوضات لتبادل السجناء الايرانيين في امريكا مقابل السجناء الامريكيين في ايران

الحكومة الايرانية تعلن اجراء مفاوضات لتبادل السجناء الايرانيين في امريكا مقابل السجناء الامريكيين في ايران

أعلنت الحكومة الايرانية اجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة لتبادل السجناء الإيرانيين والأمريكيين، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها عند التوصل إلى نتائج.

وقال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة الايرانية في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء: ” ان المفاوضات تشمل كذلك السجناء الإيرانيين في الدول الأخرى الذين تم اعتقالهم بطلب من واشنطن.. نحن مستعدون لتبادل كافة السجناء مع الولايات المتحدة الأمريكية”.
إلى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أمس الاثنين، إن بلاده تجري مفاوضات لإطلاق سراح المواطنين الإيرانيين المحتجزين في الولايات المتحدة ودول غربية أخرى.
وأضاف أن هذه القضية “تحظى بأولوية كبيرة ولطالما اقترح وزير الخارجية (الإيراني) تبادل جميع السجناء الإيرانيين والأمريكيين، وقد أولت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أيضا أهمية لهذه القضية منذ بدء نشاطها، والمفاوضات جارية في هذا الصدد، وإذا ما وصلت إلى نتيجة فسيتم الإعلان عنها في حينها”.
يذكر أن روبرت مالي، المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، قال إن إدارة بايدن تريد إطلاق سراح جميع الأمريكيين “المحتجزين ظلما” في إيران، ولن تقبل “اتفاقا جزئيا” للإفراج عنهم.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس البرلمان التونسي الغنوشي : قيس سعيد يقود انقلابا على الدستور والثورة

قال رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي إن محاولة الانقلاب على الدستور والثورة، اعتداء على قيمنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *